4/07/2007

قصه

ما اظن الصبح يدري بالليالي وما اظن الليل يعنيه الصباح

وما اظن فيوم قد زارك خيالي وما اظنك حاسب عمري اللي راح

( عبدالرحمن بن مساعد )
*******

كل الفصول تنتهي وترحل وتحل فصول اخرى

الا هذا الفصل مستمر بلا انقطاع


الشمس تلوح بالوداع خلف هذه المباني الجميله المتراصه امامي

تعكس ضؤها الحنون على عينيّ التعبه

انظر اليها ،، عيناي متعلقه بها كأني اتوسل اليها عدم الرحيل

هذا الوقت يبعث بالقلب مشاعر منكسره ولوعه على اشياء مجهوله

تتراءى لي من جديد الحياه بثوبها المهلهل بتعبها الكبير بعدم جدواها

كيف تتحول الى لفضه بلا معنى كيف تصبح كل الاشياء غير ذات اهميه

كيف تصبح اللحظه شائكه ،،، والامل يلوح من بعيد

اتريدين ان تعرفي ما اريد

اريدك

في تلك الليله حدث الشيء الذي غير كل حياتي

الغبار الذي خلفته العاصفه يغطي مساحات من فناء البيت

والشعور مختلف الاجواء كلها كانت تنذر بحدوث هذا الشيء

لم يكن هناك ما يمنعني من ان امشي ذالك الطريق

اتراه القدر حين يحين ،، لست اعرف كيف حدث ،، ولكنه حدث

في مثل هذه الليالي تقع الاحداث الكبرى

تذكرت هذه الجمله وانا بطريقي الى قدري ،، قدري الذي لم اكن انتظره

وجدت الباب موارب لم يكن مغلق ،، اتراه هو ايضا كان يعرف انني اسير الى قدري الكبير

دفعته ودخلت ،،، التفت هنا وهناك بهدؤ وريبه حبات التراب الرقيقه تتعلق بأطراف بنطالي

جميع العيون تقط بسبات عميق ،، شعوري كان شعور شيطاني

كل شيء كان يعلم انني اسير الى الهاويه ،،، الا انا

دلفت الى داخل الغرفه التي تعودنا على الالتقاء بها ،،، لم تكن موجوده

اتسعت عيوني كثيرا وارتفعت درجه حرارتي وصل حنقي لأخره ،، ظننتها لن تأتي

عقدت العزم على الانتقام منها حين اراها ،، شعوري الشيطاني بأوجه ،، هممت ان ارحل

وبذات اللحظه سمعت اصوات خطوات جميله هي خطواتها لا يمكن ان اخطئها

الخطوات التي احب ،،، شعرت بهبوط حاد في كل شيء بداخلي ،، لا اسمع سوا نبضة قلبي القويه

القويه جدا ،،، صوتها يصم مسمعي كانها طبول الحرب ،،، النبض يصل الى رأسي

لا شي سوا نبضات عالية الصوت وشعور شيطاني

تدخل وتلتقي نظراتنا ،،، تقطر من عينيها نظرات مخيفه الاشمأزاز والرغبه والخوف والندم

ملامحها كما تخيلتها عينيها الواسعه فمها المنتفخ دائره وجهها كما احب وشعورها المتوقد

هي تحبني وتكرهني بذات الوقت انا اكيد من ذالك

اقترب منها بخطوات متتردده والصمت المريب يؤجج المشاعر ،،

امسك يدها بحنان كبير واشعر برجفه خفيه تسري بأوصالها

اقترب منها اكثر وانا كلي نبض فقط ،،،، اكاد الامسها اشعر بأنفاسها تلفح وجهي

وبلا اي انذار ،، تدفعني دفعه قويه جدا ،،، جدا ،، اتراجع معها امتار الى الخلف

تنظر الى وعينيها تطفح بالقرف ،،، كأنها تنظر الى جيفه

تقول ماذا تظنني ،، رخيصه لهذا الحد ،، انت جبان ،، انت لا تحبني

اهم ان اتكلم ولكني لا استطيع ،،، كل شيء صامت بداخلي لا شيء سوا شعوري المدبب

احاول بكل قوتي ان اتكلم ولكن الكلمات تتحشرج بفمي ولا تخرج

تستمر

لا تستطيع ان تتكلم ،، طبعا ،، انت لا تقوى حتى على الكلام

تزداد حدة نبرة صوتها

ما انت ماذا تريد مني ،، انني اكرهك لا اطيقك ،، لا اريد حتى النظر اليك

اخرج من صمتي وانقض عليها بقوه اظمها الى صدري بعنف كبير

وهي لا تبدي اي مقاومه تضع يديها بداخل جيوب سترتها وتتركني ارتوي

اغيب في عوالم النشوه واترك للحواس حرية التصرف ،،، وصوت النبضات اصبح كدوي المدافع

لم اشعر بنصلها حين اخترق احشائي

ولكني اتذكر جيدا وجه ذالك الرجل حين وضعني على الحماله ونقلني لداخل سياره الاسعاف

كانت لحيته كثه ،، وملامحه قاسيه

( انتهى )





21 comments:

a7La eNG said...

هي الدنيا

!!

الى الان لم اصحو من صدمة الكلمات
!!

روعة رغم (حوووسة) الافكار التي احدثتها

:)

PearL said...

اختيار عجيب بأول البوست

عبدالرحمن بن مساعد
اخترت بيت حيل يأثر فيني


==

بداية حسيت بلوية

بس بغيت اسأل
الطعنة

مجازية ولا واقعية

7osen said...

: a7La eNG

اهلا

هي الدنيا

هذه الكلمه لها ابعاد خياليه

كل شيء بالحياه بأمكاننا بنهايته ان نقول هذه الجمله


اليس جميل ان تصدمنا الكلمات ؟؟

شكرا لك

وحووسة الافكار اتت لأني بالفعل اعاني منها

شكرا لك

7osen said...

: PearL

مرحبا عزيزتي

ايي والله هالقصيده كلها اكثر من روووعه


البدايه كنت انا

لكني فجأه وجدت نفسي اتجه الى خيالي الذي اكمل كتابة البقيه

بالنسبه للسؤال

هذا يعتمد على خيال القارئ 0

تحياتي لك

SHAHAD said...

تهت في معالم كلماتك
وصلت إلى طرق مختلفة
ولكنني متأكدة أنني استمتعت بالقراءة
واستمتعتُ أكثر باحاسيسك

7osen said...

:SHAHAD

اهلا فيك اختي العزيزه

يشرفني مرورج في مدونتي

واشكرك كثيرا على كلماتك الجميله

التي تسعدني كثيرا

اتمنالك كل التوفيق

Kuw_Son said...

قصة مشوقة حيل !!

و لكن نهايتها مفاجئة تماما !!

يالله خطاك السو و ما تشوف شر .. عسى ما تعورت !؟
:P

charisma said...

دشيت وعشت خيال ممتع مع القصه
واستمتعت
بس اظل المس الحزن

بس بضحك
:)

ما ابى اقلبها درامى لانى فعلا استمتعت
:)

7osen said...

: Kuw_Son

اهلا اخي العزيز


اجمل شي ان تكون النهايات مفاجأه

لأنه من الصعب ان تتخيل نهاية الاحداث

وبرأيي المتواضع ان اي عمل من اي نوع

نهايته هي من تحدد قيمته الحقيقيه

الا توافقني الرأي

**

الشرا ما ييك

لا ما تعورت مجرد طعنه ؟؟

:))))

حياك الله شرفتني


=========

: charisma


اهلا عزيزتي

تصدقين وايد حبيت تعليقج هذا

على شان قلتي

اظل المس الحزن ،، بس بضحك

هذا الشي على كثر ماهو متناقض لكنه

احساس وااايد حلوو


شكرا لج على التعليق الجميل

اتمنالج دوام الاستمتاع

تحياتي

mishari said...

لا تأمن الخوان مهما زخرف لك وزان

وانت عرفت سر المرأة من خطوتها كيف لك الا تشم رائحة الخيانة :)

جميلة ورائعه

:)

محمد بن سالم said...

شي خيالي وفي قمة الروعه..

اتمنى لك التوفيق..

7osen said...

: mishari

اهلا وسهلا

وااايد حبيت كلمتك بالاول


لا تأمن الخوان مهما زخرف لك وزان

اي والله انك صاج

الخيانه ابشع شيء ممكن يقترفه الانسان 0

تحياتي لوجودك الجميل

دمت بخير

7osen said...

:محمد بن سالم

اهلا اخي العزيز

حقيقه اشكرك على هالكلمه

اللى اسعدتني جدا

شكرا لمرورك وتواصلك

اتمنالك كل خير

سالفة قلب said...

حينما تكون الصورة انعكاس لحقيقه عشناها وفارقناها...

فهي تختلف اختلاف تام عن مطابقة الواقع...لانها صامته..لاتحمل الا خيال ماضي له صدى..يتردد في جنبات النفس له دوي مزعج...يؤكد حقيقة الفراق

تدري وش ذبحني يوم فرقاك
انك كتمت الآااااه فيني

(عطر الليل)

لذلك اصبح لصرختك صوت لاينقطع نسمعه هنا في مدونتك

احياناً نلتفت فنجد أنفسنا دون شعور نردد

كل شيء حولي يذكرني بشيء

الامل...له صوت جميل وله يد تمتد لتنتشل من زال يبحث عن الصور

حاول ان تمد يدك

qesat_5ayal said...

أعي تماما ان ما من خيال الا وله صلة شعورية بالواقع
احساسك الحزين لازال يزين كلمات بوستك
ولكن النهاية جميلة رغم انها خيالية ..
وصعبة الحدوث في عالم الواقع بغض النظر عن الاسباب الا العيش في الخيال لبرهة نمتص فيها جمال الحلم لا أعارضه بل أحبه

هنيئا لك بخيالك


اما الدخول لسيارة الاسعاف والمشفى
مو يمكن يكون اتسراحة من زخم الحياة
:)

بالمناسبة :
كلمة الأخ مشاري
صحتني على شي
الخوان يعود ويتعذر ويزين افعاله
ويبرر تصرفاته
للأسف جم مرة صدقنا
وجم مرة خونوا فينا

TReSTeN said...

الافكار الشيطانية والهبوط التام تناضات لا تلتقي فالافكار لا الشيطانية لا يحدث معها هبوط تام بل تحتاج الي ماهو عكس الهبوط

sologa-bologa said...

تصوير رائع وجميل

ولوحة فنية صغتها بكلمات سلسة

لكن سؤالي

ليش مفردات التشاؤم
؟؟

غروب الشمس
الشعور الشيطاني
تنظر إلى جيفة
الطعنة
وآخر شي المنقذ هو رجل ذو لحية كثة وملامح قاسية

!!!!

أتمنى لك حبا بلا عنف
وبلا طعنات

ودمتَ حبيبا محبا

Purplecious said...

يعني شقول؟

مادري شقول؟

روعة روعة كالعادة مشاءالله عليك

أكو مدونات
أحب أقرا لهم بس ما أعلق مع اني استمتع جدا بالبوست

مادري شنو التفسير؟

وااااااايد اعجبتني النهاية الغير متوقعة
بس ترى هي حاولت تنقذك بس انت عنيد و هذا قدرك
سلامات و تعيش و تاكل غيرها
هههههه

3ateeja said...

اخيار جميل لأبيات بن مساعد


لكني ضعت بلالالا هواده اخي حسين

شوي شوي علي :)

7osen said...

: سالفة قلب

اهلا وسهلا

اعتقد ان كل صور الواقع هي انعكاس لماضي عشناه

واحيانا تكون للماضي سطوه على كل حياتنا

ولكن مثلما قلتي الامل له يد ممتده

وهذا ما يجعلنا نشعر بالتفائل 0

شكرا لمرورك
تحياتي لك

============

:قصة خيال

اهلا فيج عزيزتي

انا ايضا اعي هذا الشيء

دائما الخيال له صله ما بالواقع

فالخيال حين يكون خيال محض يصبح غير مفهوم

لذالك مامن خيال الا وله صله بالواقع

اما الحزن

فانا اتفق جدا مع الشاعر الذي قال

ان الإنسان بلا حزن ذكرى انسان 0


الا تعتقدي اننا نحتاج استرحه من زخم الحياه

انا جدا اعتقد

شكرا لك عزيزتي على التعليق الجميل

وحياج الله

=========
:تريستان

اهلا

اسمك جميل

ذكرني في براد بيت في اساطير الخريف

عزيزي

انا لا اظن ان هناك اي تناقض

هي لم تكن افكار شيطانيه بل الشعور كان كذالك

شكرا لك على الملاحظه والمرور

منور

=============
:سلوقا

اهلا اخي العزيز

شكرا جزيلا على كلمات الثناء


ليش مفردات التشاؤم ؟

:
لأن الحدث كان تشاؤمي

لذالك كان لابد من هذه المفردات لوصفه

:

شكرا لك اخي المبدع على المرور

لك اجمل تحيه

=========


: Purplecious

اهلا وسهلا

اشكرج عزيزتي

الاروع تعليقج

تصدقين انا بعد مثلج

واايد مدونات استمتع بقراءتها

بس ما اعلق مادري ليش ؟؟؟

اذا عرفتي ليش قوليلي

:))

اهي صح حاولت

بس مو انا العنيد
الشخصيه اللى بالقصه اهي العنيده

ومثل ماقلتي قدرك

وانا اقوله بعد هذا قدرك 0

حياج الله عزيزتي
لج تحياتي

==========

: عتيجه

اهلييين

هذي القصيده من اكثر قصايد عبدالرحمن بن مساعد جمال

صج رائعه


انشاالله ماراح تضيعين مره ثانيه

:)))

شكرا لج اختي العزيزه

موفقه

Anonymous said...

مجنون رسمي---ايييييه-----وبعدين ؟؟؟