9/24/2009

موسيقى الكلمات






خطوة أولى


الدنيا ياصغيرتي مسرحية سمجة تمنح الأدوار بغير عدالة ولاتلتفت أبداً لما نملك

فقط تختصر كلٌ شيء عندما يسدل الستار معلناً النهاية

--

حلم بعيد


لايزال ذلك الحلم القديم ينز من شرفات الروح كلما لاحت لي فرصة كشف حقائق النفس دون زيف أو تورية

لازال قلبي ينسج الالحان فيتلقفها العقل ويبثها لكل خلاياي

كنت أعشق الموسيقى ، أحبها ، أتلون مع سحباتها ، تأخذني الالحان إلى الاماكن المليئة بالنشوة والحلم

تملك القدرة على أشعال فتيل الشجن في داخلي على نحو مبهر

ومن أجل كل ذلك نحيت النفس بعيداً عنها خوفاً من الفتنة والمحضور

لم أتعمق بها ، ولم أمارسها وكنت أتوق لذلك

أنسحبت راجياً أن يكون هذا الإنسحاب عملاً حسن، ولازلت أرجوا أن يكون كذلك

على الرغم من فتنة الروح بتلك النغمات الساحرة التي تنقلك بكل يسر إلى دنيا النشوة والحزن


--


سعادتي لن تكون مصدر أحزانك أبداً


--

كذبة أسمها الحب


صاحبة العينين الجميلة لم يمنحها الحب سوى الالم والذنوب

أكتشفت بعدما منحت كل ماتملك إنها مجرد أستراحة وهمية

طالما نهل من عذب رحيقها وفي النهاية تركها تجتر حزنهاً

وأمامها حقيقة واحدة ، الحب ليس سوى دوامة من العذاب الذي لاينتهي

اليوم أكتشفت انها لم تكن يوماً ضمن حسابات الحقيقة لديه

عندما وجد حياته تركها وأصر على الرحيل

ووضحت لها الرؤية هي وهمه ، فراغه ، زيفه ، إستراحته الوهمية التي يرمي اليها كل حموله ويرحل

يرحل لانها ليست حقيقته ولن تكون


--

سؤال


هل تستطيع أن تخطو تلك الخطوة الحاسمة وفي الروح كل هذا القلق والخوف .... ؟


--


ومضة


الحياة شرفة مطلة على حقائق الناس فمن أرتشف فنجان قهوته على تخومها فقد نجا


--


أنا


أنا دوامة من القلق والهواجس لاتكف ولا لحظة واحدة عن الهيجان والعصف


--

لكِ

على بريق نحرك العاجي توقف بي الزمن وتحول كل هذا الكون إلى لا شيء


--

أخيراً


أرجوك أمنحني القوة لأكمل طريقي


9/21/2009

ابن الارندلي

video

ابن الارندلي

لئيييم ليه بتبصلي

يا قديييم يابن الأرندلي

-------------

9/16/2009

وداعاً رمضان



رمضان شارف على الانتهاء

صراحة من أكثر الأشهر إللي حسيت فيها بالراحة هذا الشهر

وتعلمت أشياء جديدة فيه


لكن سنة الحياة إنها تمضي لتأتي من جديد

وإن شاءالله ينعاد على الجميع بالخير والصحة


أنا عندي عادة سئية دائماً في الايام إللي تأتي بعد شهر رمضان تصيبني حالة من الاحباط

وضيقة الخلق والاكتئاب


لكن هالسنة مصمم إنها تكون غير

لأني احاول بقدر المستطاع إني اخلي مشاعري إيجابية بجميع جوانب الحياة

وهالشي يحتاج تدريب ويحتاج إلى حث النفس على السير في الجانب الإيجابي من الحياة

بالإضافة إلى إنه يحتاج شوية مساعدة من الظروف

وإن شاءالله كل شي بيكون على خير مايرام


-----

أجمل شي بالدنيا لما تتعلم المحبة وتخليها منهجك بالحياة

-----








9/06/2009

في رمضان

بالنسبة لي دائماً تتغير الحالة النفسية في شهر رمضان إلى الأحسن بصورة كبيرة
لأن هالشهر فيه شي غير ، طبعاً هذا شي مفروغ منه
بس أنا اعتبره شهر الراحة و الفرح

وصراحة أهم شي يعني هالايام إني مستمتع بصورة كبيرة بالنوووم
دوامي باليل فماخذ راحتي بالسهر وبالنوم طبعاً
يعني صج اكتشفت لا ما اكتشفت أنا ادري إني كائن ليلي ما اقدر انام باليل فيني مرض لازم اسهر
والحين ماخذ راحتي عالأخر ، بعض مرات أنام الساعة 8 الصبح هههه
بعد صلاة الفجر والفترة الدينية أحاول إني اكتب أو أقرأ ، يعني أحياناً في هالوقت المبكر من الفجر
ومع شعور بالرضا والسكينة الداخلية
تنتابني حالات من التأمل أحاول أنقلها إلى الأوراق ، أي الأوراق مو الكي بورد
لأن الكي بورد يعني اللاب توب ، واللاب توب يعني الحوسة والفراره في عالم النت وهالشي راح ينقللي مشاعر سلبية أنا في غنى عنها ، علشان جذي ألجأ إلى الورق .

ومن الأمور إللي اعتد عليها إني اطالع ثلاث مسلسلات ورا بعض لما أرد من الدوام متأخر
أتابع مسلسل " الصديّق يوسف " قصة النبي يوسف عليه السلام على المنار ، وبعدين أتابع الهدامة
على الوطن بعده على طول اتابع ابن الأرندلي مال يحيى الفخراني على الال بي سي

طبعاً مسلسل يوسف " ع " عجييب والديكورات والممثلين متعوب عليهم صج ، اهو المسلسل إيراني ومجسدين شخصية النبي عادي ، الصراحة أنصح الجميع يتابعونه وااايد حلو .
اما الهدامة عجبني موضوع القصة أجواء الكويت القديمة مع إن اغلب الممثلين الرئيسيين مو كويتيين
يعني غازي حسين وصلاح الملا قطريين ، فاطمة الحوسني إماراتيه و هيفاء حسين بحرينية ، لكن المسلسل بشكل عام حلو وممتع بس مشكلته ومشكلة اغلب المسلسلات التطويل والمط يعني احداثه جداً بطيئة ، أما مسلسل أبن الأرندلي فهو ممتع بكل معنى الكلمة ، مسلسل درامي كوميدي واايد حلوو ويحيى الفخراني غير طبيعي ممثل محترف الصراحة .

و عندي مشكلة عويصة اهي الوزن ، حسرة عليّ أكلي لقمة إلا زاد وزني ، وطبعاً مع الإبداع في أصناف الأكل
إللي يسوونها في البيت وبما إني من الناس إللي يقدرون الأكل فهذي المشكلة مسببتلي متاعب .

والله مو قاعد أكل شي خوفاً من زيادة الوزن . مو حرام
:(
***

عموماً

أتمنى للجميع سعادة أبدية و راحة دائمة ، تمتعوا بهذه الأيام المباركة
وصفوا نفوسكم ، لأن السعادة الحقيقة في صفا النفوس