10/15/2008

بعد الفراق



















اليوم أجلس فوق سطح سفينتي كاللص أبحث عن طوق النجاةِ

وأدير مفتاح الحريم فلا ارى في الظل غير جماجم الأموتِ

أين السبايا أين ماملكت يدي اين البخور يضوع من حجراتي

اليوم تنتقم القلوب لنفسها وترد لي الطعنات بالطعناتِ

أنا عاجز عن عشق أي نملةٍ عن عشق أي حصاةِ
نزار




******
لم أستطع أن انام هذه الليلة كما جميع الليالي السابقة منذ أن قررنا اللإنفصال وانا اعاني ، لست أدري من ماذا ، إذا كنا اتممنا الاتفاق بكل هدوء وارتضينا الفراق حلاً أخيراً لنا ، وأفترقنا ونحن متفقين ، فلماذا ينداح العذاب بداخلي لأخر مداه !
قررت الرحيل بعيدأ عنك وعن كل شيء يذكرني بك ، حملت جواز سفري وغادرت إلى موسكو هناك حيث يمكنني ان انسى ، وصلت وكان في استقبالي صديق قديم ، رحب بي كثيراً وصحبني معه ، أقمت عنده طوال فترة مكوثي هناك ، كنا نخرج متأخراً في الليل نهيم في الشوارع الخالية ، كان كل رصيف وكل مصباح مزروع في الطريق يخبرني إنه لا جدوى من المحاولة ، انتي تقيمين في موسكو ايضاً وفي تكساس وفي بيونس ايرس وفي كل العالم لأنك هنا مزروعة في حدقتي عيوني ومتأصلة في مخيلتي الخرفه
أنتي العالم كله فكيف اهرب منك
أكتشف محاولتي الفاشلة وعدت إلى بلادنا عدت إلى حياتي التي لستي بها ، تألمت كثيراً عندما عرفت انك أرتبطتي بشخص أخر ، تمنيت لك السعادة وأستمريت في حياتي التي ينقصها وجهك ، وجهك الذي كان يوقضني كل صباح فأتضايق منه لأنك لستي جميلة كما أريد ، لأن جسدك ممتلاء قليلاً لم أكن ارغب بأن احضنك كثيراً ، لأنك كريمة كنت بخيل بشعوري معك
كنتي كريمة معي جداً ، أعطيتني كل ما تستطيعين ، حاولتي أن تبقيني قربك بكل ماستطعتي ولكن خطواتي اللعينة كانت تاخذني بعيداً عنك ، ولأن نفسك عزيزة و تأبي الشعور بأنها ظلال ثقيلة ولانك كبيرة في كل شيء شعرتي بأني أنفر منك فخترتي الإنفصال
وبرغم إني شعرت بحرارة قلبك الذي يتمنى أن يرتمي بين أحضاني ورأيت الدمعة في عينيك معلقة وتكابر على حافة السقوط ، وافقت على طلبك الذي جعلني اشعر بالسعادة لحظة واحدة فقط ، سعاده مزيفة ضبابية تلاشت مع انسحابك الكارثة
وحين خرجتي تجرين حقيبتك الكبيرة ووالدك ينتظرك في الخارج كان قلبي يتقوض بطريقة لم أفهمها ، وعندما نظرتي لي نظرة أخيرة واستسلم جفنك للدمعة وسقطت و حاولتي أن تخفيها بكل قوتك ، قلتي بصمت أرتسم بحركة شفاهك التي طالما قبلتها على عجل


( مع السلامة)

وخرجتي إلى الابد ، تلك اللحظة كانت اخر عهدي بك ومنذها لم تفارقني صورة الدمعة التي سقطت من جفنك العنيد
ولم أنام
حاولت أن اتحمل مسؤولية قراري ، عشت حياة معربدة عرفت الكثير من النساء وتعديت مرحلة الألم ولكني لازلت لا انام
وفي كل ليلة أرى دمعتك التي أستسلم لها جفنك العنيد
أخبريني يامن كانت قريبة لماذا أنا بكل هذه القسوة على نفسي ، لماذا دائماً أخسر من أحبهم ، لست أفهم لماذا خسرتك لماذا نفسي اللعينة رفست نعمتك التي كنت ارفل بكرمها ، لماذا قتلت حياتي الرغدة بدماء باردة ، لماذا فضلت أن أعيش كما الاشباح ، لماذا قررت أن اكون كذبة ، لماذا يا أيتها البدينة التي ذهبت وتركت طفلها الصغير ، أنا طفلك لماذا تركتيني الم تكوني تعلمي بأني سأشتاق ليدك التي تتحسس ظهري عندما اديره لك في أكثر الليالي حميمية ، ألا تعلمي بأني سأحتاجك عندماً ابرد ليلاً فتعيدين الغطاء جيداً عليّ وتحتضنيني لكي أدفء ، ألا تعلمين بأني لم أأكل من بعد يديك شيء، كل شيء أكلته بعدك فقط لأعيش ، الا تعلمين انني احمق كبير
أعلم إني أستحق كل هذا ولكنك تعرفين إنني لست حقيقي فلماذا توافقين لماذا ، لماذا تركتني سراباً حائراً تقتص الايام مني بأبشع صورة ، الم تعلمي أن الوحدة قاتلة ، لماذا عاملتني كطفل ثم تركتني ، لماذا أعطيتيني أكثر من ما أستحق ، لماذا أغرقتني بعاطفتك المخملية ، لماذا علمتني أن افسق على عطائك لماذا ، أسئلة كثيرة بغير حدود تذبحني في كل ليلة ونوازع طيفك البدين يحوم كروح حائرة فوقي ، أة كل ما يمكنني أن اقولة أة هي الكلمة الوحيدة التي بإمكانها أن تصف ضياعي الذي ينز من مسامات جلدي ، أنا لا أقوى، أضناني بعدك ايتها البدينة ، ياله من حنان الذي اعطيتيني حقاً ياله من حنان،

21 comments:

Fashionista said...

انتي تقيمين في موسكو ايضاً وفي تكساس وفي بيونس ايرس وفي كل العالم لأنك هنا مزروعة في حدقتي عيوني ومتأصلة في مخيلتي الخرفه
أنتي العالم كله فكيف اهرب منك




ليش الرياييل يوصلون نفسهم لي هالمرحلة؟
ليش ما تقدرونها الا لما تفقدونها؟
الله يعينك

بس said...

لماذا عاملتني كطفل ثم تركتني ، لماذا أعطيتيني أكثر من ما أستحق ، لماذا أغرقتني بعاطفتك المخملية ، لماذا علمتني أن افسق على عطائك لماذا ، أسئلة كثيرة بغير حدود تذبحني في كل ليلة ونوازع طيفك البدين


نعم أنها آه سيدي هل ألمك الفراق ؟

فعلم أنها تحس ضعف ما تحس

Funny Q8i said...

صراحة؟

لوهله حسيت انك قاعد تتكلم عن نظارتك اللي قطيتها بعد ما سويت عملية ليزك

حط ببالك هالمنظر واقرى البوست وقولي شتشوف

Tوتحيّا

Anonymous said...

الخنوع مشكلة الجبناء

ومن لايقوي ان يدافع عما يريد ويقاتل

لأجله

فهو لايستحقه

الم تسمع الحكمة التي تقول

دافع عما تحب حتى اخر لحظة

فان لم تنله فهو ليس لك

ولكنك ترضى بالخنوع طوال حياتك

فانت تستحق ماوصلت اليه

هو ضعفك ماوصلك لهذا





ابحث عن التغيير

7osen said...

Fashionista

ياهلا ومرحبا

اعتقد ان الريايل يوصلون لي هالمرحلة
بسبب إنهم مايقدرون اللي عندهم
إلا لما يفقدونه

ثانياً
لازم يكون في التعامل والعلاقات الثنائية شي اسمه شد وجذب
يعني
نحسس الثاني بقيمتنا
ونخلي بالحياة اثارة ولحظات مختلفة
مو كلها شيء واحد
علشان تستمر الحياة بتكافؤ

شكراً على المرور الجميل
والله يعين الجميع

-----------
بس

ياهلا ومرحبا عزيزتي

وهذي المشكلة
اثنينهم يتألمون
بعيد عن بعض

هذه هي المشكلة

شكراً على مرورج
ودمتي بكل الخير

----------
Funny Q8i
مرحبا عزيزي

صراحة عجبني مثالك وايد
تخيلته
وحسيت بأشياء واايد


تحياتي لك

-------------
Anonymous

كلامك صحيح
الخنوع مشكلة الجبناء

وبالفعل لازم تدافع عما تريد حتى اخر لحظة

لكن في اشخاص
ماعندهم وسائل للدفاع
يعني خسرانين بكل الحالات

وانا اتحفظ على كلمة ترضى بالخنوع طوال حياتك

المفروض تكون يرضى بالخنوع طوال حياته

لأن هالكلم موجه حق الشخصية اللى بالنص المكتوب مو حقي
:)

شكراً على التعليق

ZooZ "3grbgr" said...

الحزن اللي في كلماتك ذبحني
ما عرفت الندم في حياتي
حبيت تفكيري الطويل قبل اي خطوه
وان ما فكرت ما التفت
كل هذا لاني ادري شعور الندم يقتل
الله يعينك ويصبرك
شعورك هذا اهو اكبر انتقام يقتص منك
خصوصا ان ما لك خط رجعه
بعد ما صارت لغيرك
كيف الليالي تعود
لا تفكر بايامك كلها مع بعض
السابق واللاحق
عيش يوم بيوم
لين تنسى
او تتناسى
الله يصبرك


وليلحين تناديها البدينة؟؟ يالعصل لووول

ZooZ "3grbgr" said...

الحزن اللي في كلماتك ذبحني
ما عرفت الندم في حياتي
حبيت تفكيري الطويل قبل اي خطوه
وان ما فكرت ما التفت
كل هذا لاني ادري شعور الندم يقتل
الله يعينك ويصبرك
شعورك هذا اهو اكبر انتقام يقتص منك
خصوصا ان ما لك خط رجعه
بعد ما صارت لغيرك
كيف الليالي تعود
لا تفكر بايامك كلها مع بعض
السابق واللاحق
عيش يوم بيوم
لين تنسى
او تتناسى
الله يصبرك


وليلحين تناديها البدينة؟؟ يالعصل لووول

الوتين said...

المرأة اذا احبت تعطي بلا حدود و تحاول ان تكسب من تحب لآخر رمق و لكن من جهة اخرى المراة التي تحب تعتز بنفسها و بحبها
حاولت كثيرا و لكنها لا ترى اي ردة فعل لحبها و بنفس الوقت لا ترى اي تقدير لمشاعرها فشي طبيعي ان تنهي العلاقة لتحتفظ بمحبتها و عشقها للطرف الاخر و لا تصل لمرحلة السخط عليه بسبب تجاهله لها
اما الرجل اذا كان يعرف بمشاعر المرأة اتجاهه لا يقدرها و لا يشعر بحبها الا عندما تنفصل عنه ربما لان عقله دائما يصور له بان حبها له سيقيدها به الى الابد
بوست اكثر من رائع
مع الشكر

Mishari said...

من بدء التدوين وانا اقول لك ان تمثل الحب في المدونات :)

انت انسان جميل يا بوعلي

charisma said...

واو حسين عجييبه
تسلم ايدك

وفي كل العالم لأنك هنا مزروعة في حدقتي عيوني ومتأصلة في مخيلتي الخرفه

وايد حبيت هالتعبير
فعلا لا مفر من فراق الحبايب اكيد

7osen said...

زووز

ياهلا ومرحبا

اهم شي انج ماعرفتي الندم في حياتج

هذا اهم شي يخلي الواحد مرتاح
لأن الانسان مو معصوم من الخطأ

والاخطاء دائماً تقودنا إلى الندم


ياليت عصل
:)
شكراً على زيارج
ومرورج الجميل

تحياتي لج

-------------
الوتين

ياهلا ومرحبا

شلونج


شكراً لج على هالتعليق
صراحة تعليقج رائع جداً
لانه شرح كل شي بمنتهى البساطة

:)

اشكرج جداً

لك اجمل وارق التحيات
تسعدني زيارتج


--------------
مشاري

ياهلا ومرحبتين

شكرا لك مشاري
وإنت منذ البدء متألق ومتميز


اتمنالك كل التوفيق
تحياتي لك

---------------
كاريزما

ياهلا ومرحبا بالغالية
الله يسلمج عزيزتي

وشكرا لج على كلامج الطيب

اتمنالج كل الخير

عيون الحب said...

لا فائدة من التفكير بها الآن بعد أن فات الآوان

الله يهنيها ويعوضك بـ غيرها

^^

why me said...

ليش تعرفون الندم عقب :(


:(



طريقتك في الكتابه جدا رائعه

7osen said...

عيون الحب

ياهلا ومرحبتين

شلونج عيون

اشكرج على التعليق
والمرور


---------------
why me

ياهلا ومرحبتين


تدري
والله مادري

الاروع مرورج الجميل

اتمنالج كل الخير

The Voice Within said...

وايد اللي يحاولون يصورون حالة الحب والشوق و الندم ..


كلماتك وعباراتك غير ..... تروح القلب على طول حتى من غير قطوع



تسلم ادياتك

7osen said...

The Voice Within

ياهلا ومرحبتين

شلونج

وااايد مشكورة على هالكلمات الجميلة والمشجعة

اسعدتيني بتعليقج

:)

وإن شاءالله دائماً تروح للقلب على طول وبدون قطوع
:)

اتمنالج كل الحب والامل
ويعطيج العافية

terkwaz said...

من اول مانزلت البوست الى الان ماعندي رد

بوستك ملخص روايه
غرور انسان
عنفوا حياه
عادت للنور من بعد احتضار

ان تشعر بالالم
تشعر بالحياه

THE BOSS said...

البوست عجبني وايد

وعطني ولعه

7osen said...

تركواز

ياهلا ومرحبا عزيزتي

شاكرلج مرورج الجميل
وكلماتج الطيبة

يعطيج العافية

----------------
ذا بووس

اهلا وسهلا

يعطيك العافية عزيزي
ومشكور على المرور

ذاك اليوم قريت وحدة من الاخوات معلقة على سالفة عطني ولعه تقولك لا تحرقنا
ههههههه
ضحكتني

كل ما اقرا اتخيل هذولي اللى عندهم الولعة وشلون يفرونها بالهواء علشان تبقى مشتعلة وتشعل تبغ الشيشة

هههههه
شكلي اندمجت

يعطيك العافية
اسعدني مرورك

kAiKa-MGroMa said...

بما أنها منبع من الحنان

إذاً حتما ستكون سمينه

ولديها غمازات من عمقها

تظهر بمجرد ان تحرك "بوزها" و

باعتقادي بعد الفراق لا بد من لقاء

بمحض الصدفه

=D.

7osen said...

ك ي ك ة

ياهلا ومـــــــــرحبتين


ياحلات البوز ابو قمازات

بس انا اعتقد فـــــي فراق ياكية مافي بعده لقاء

والصدفة
أة من الصدفة

مالها عنده نصيب


-----
كيكة العزيزة

شكراً على مرورك

:)
:)