12/17/2008

ليش يا عبده



















بعد أن فرغت منها ووضعتها جانباً شعرت أن شيئاً بداخلي يتداعى
ليس هذا وحسب
إنما احسست بأن كلماتها تخترق مشاعري بقوة

عبده لقد فطرت قلبي ياعبده
فطرت قلبي وخلعت جدار سكينتي وقطعت نياط روحي
وأزحت اخر سدودي لتفسح الطريق لسيول الدمع المتلاحقة
الم تعرف ياعبده إنني ضعيف امام هكذا حكايات
الم تعرف ان قلبي لا يتحمل كل هذا المشاعر المتدافعة بإتجاهة
يالك من انسان

أخيراً وجدت الرواية التي أستطاعت ان تحدث زلال في داخلي
( مدن تأكل العشب )
لعبده خال
رواية تختصر معنى الحياة المؤلم وتصور مدى تفاهتها وخبثها

كيف للأقدار أن تفعل ذلك ، تبعدنا عن من نحب بسخرية فضة
من ننتظره عمرنا بأكمله يبتعد حين نقترب منه
ونبتعد حين يقترب منا
لايفصلنا عنه سوى خطوات قليلة
يأبى القدر ان يجعلنا نخطوها

القسوة ، الظلم ، التسلط ، الجهل ، اختلال ميزان العدالة ،عوالم مهمشة
ودنيا تسبح في صمتها المطبق
الإنسان بكل مكتسباته من الحياة لا يستطيع ان يغير شيء عندما تقرر الاقدار


-----


يحيى
أم يحيى
الشخصيتان الرئيسيتان

تقرر جدة يحيي الصغير ان تاخذه معها إلى الحج من قريتهم الصغيرة على حدود اليمن حيث يعيش الناس بضنك العيش
منتظرين السماء أن تجود عليهم بمائها فتزهر الحقول وتزهر بإثرها الحياة
وايضاً لكي يتغرب يحيى في جدة حيث تعيش خالته هناك ليعمل ويعود إلى قريته يسوق امامه قوافل الذهب والمال لأسرته
أخوته البنات واخيه الصغير
لكن قافلة يحيى وجدته تواجه مصاعب كثيرة في طريقها وتحدث مشاجرات مابين اعضاءها
ليتفرق الجمع وتموت جدة يحيى الصغير من شدة العطش والحر وتتركه وحيداً
فيتكفل به رجل جبلي غريب الاطوار يدعى ( الطاهر ) ويأخذه معه
يمضي يحيى حياته تحت رحمة هذا الجبلي الذي يتصارع في داخله الخير والشر صراعاً عنيفاً
هو رجل لاتعرف كيف يفكر أو ماذا يريد


يكبر يحيى في بيت هذا الرجل الغريب بين زوجته وابنتيه
تحب عواطف يحيى بينما يعشق يحيى حياة التي تبادله هذا الحب بالكرة والنفور

كأن الكاتب هنايصور مدى عبثية الحياة وغرابتها

في هذا الوقت تبقى ام يحيى تمور بحرقتها على ولدها البكر الذي زفته للمجهول بيديها وتعاني من شظف العيش هي وبناتها وابنها الصغير
دون ان تعرف شيء عنه طوال هذه السنين المتلاحقة الكثيرة
وتتوالى الاحداث
لتحرك بك مشاعر لم يسبق لها ان اجتاحتك بمثل هذه القوة

المؤلم في الرواية واحداثها الكثيرة
إنهم لا يلتقيان
يبحثون عن بعضهم
ويقتربون جداً جداً
ولكن تبقى الخطوة الاخيرة ( اللعينة ) تبعدهم عن بعض
الخطوة الاخيرة التي تصنع الألم وتستثير الاوجاع كي تبقى الروح في فورتها
تحرقها حسرات الندم ولهفة الأشتياق

----

ذكرتني هذه الرواية كثيراً برواية الاديب العالم فيكتور هوجو البؤساء

ولكنها حسب ذائقتي الخاصة
أكثر متعة
واعمق الم

تمنيتها دون نهاية
لكن النهاية لابد ان تأتي

ونهايتها كانت مؤلمة بحق

--------
استمتعوا
أو تألموا بها
ذلك الالم الشجي
الذي يحرك الإنسان بداخلنا


























41 comments:

أتيت متاخرة said...

هذه هي الحياة
تملؤها التناقضات.... غاليتي
كلنا فينا بعض يحيى ... بشكل أو بآخر
سأبحث عنها في مكتبات بلدي وسأقرأها

ZooZ ZaibG said...

ترى بجيت
والله دمعت عيني
شنو هذا
لا يبا مابي اقرا جذي
انزين شنو صار اخر شي؟
يعني اقوم اشتريها الحين
وييييه توج ما تبين
اخيييه الله يحفظج يا يمه
ولا يحرم اي احد من اميمته
كل شي ولا الام عاد
اقوى مشاعر

Enter-Q8 said...

من الصعب جدا تحريك المشاعر
و قد اجاده عبده الخال

esTeKaNa said...

قرأت لعبدة الخال اكثر من رواية
وهذي الرواية أهديت لي وما زالت مركونه على رفوف مكتبتي
!!
كنت انوي قرائتها
او على الاصح ابتديت فيها
ولكن..بعد قرائتي لملخصها اعتقد اني سأأجل قرائتها قليلا اذا كانت حزينه بهذه الطريقه
:(
نادرما تؤثر الكلمات
الا اذا وجدت تلك الكلمات فجوات تدخل منها لاحساسنا وتذكرنا بامور اخرى مترابطة



قراءه ممتعه يا حسين
وذوق راقي جدا
:)

Najmah said...

بالامس
ابتديت قراءة هالرواية
اندمجت فيها بكل جوارحي واحساسي
لكن بعد ماقريت بوستك
بديت اخاف من تكملتها
:\

ليش تحريك مشاعر الالم في نفوسنا اسهل من تحريك مشاعر الفرح؟

منال العنزي said...

اشتقت لأقرأها ،، غدا سأشتريها ^^ شكرا لهذا النزف

TReSTeN said...

صدقني اقرأ

الموت يمر من هنا

وراح تحس بالم المشاعر الحقيقي

انت تعرف الظروف الي انا قريت فيها تلك الرواية

واشلوون المها صار مضااعف الاف المرات

فعلا

يدخل الى اعماقك ليعبر عن حزنك النفسي

راح اهدييك اياها قريبا

الحارث بن همّام said...

شعرت بقشعريرة وانا اقرأ هذه السطور المؤثرة :)

تسلم يا سيدي على البوست

اسجل اعجابي :)

صبا said...

حسين

حرام عليك

انا لي الحين ما قريت الروايه وضاق خلقي من سردك لها

اشلون لو اقرا واعرف النهايه ؟؟

صراحه صج بضيق خلقي

يبين القصه جدا جميله رغم واقعها المرير

وصباحك طيب يا رب

nikon 8 said...

شوقتنا على قراءتها ... وين نلاقيها
؟
شكرا على الملخص
:)
وإذا تعرف كتب تستحق القراءة لا تبخل علينا
:)

Shaima'a Alkandari said...

هذا هو واقع حياتنا
ولا اشك ابدا بوجود اشخاص بارض الواقع يعيشون معاناه كهذه الروايه

واقع حزين مؤلم

سرد مبسط وموجز لكن وقعه على القلب سريع


حياتنا واسعه وبها من المآسي الكثير والاحزان الاكثر

كبرياء وردة said...

كيف للمتعة أن تجتمع مع الألم؟!
سنياريو الحياة هو نفسه،
يتكرر في كل مكان
وان اختلف الأشخاص والأزمنة،
توحدهم معاناتهم
كم كنا على بعد خطوة مما نتمنى
شيء لطالما حلمنا به
شيء لم ندخر جهداً في سبيله
ثم ما إن نلبث نخطو تلك الخطوة
حتى يضيع الحلم
ويضيع كل شيء معه
وما بنيناه في شهور وربما سنوات
يختفي كلمح البصر في لحظات!!!

7osen said...

اتيت متأخرة

اهلا وسهلا اختي العزيزة

فعلاً هذه هي الحياة
تجرفنا في اقدارها إلى حيث تريد

انصحك بقرأتها
ممتعة
ومشوقة

رغم اللالم
الساكن في ثناياها

لك كل الاحترام
تحياتي

7osen said...

زووز

ياهلا والله ومرحبا

لا مايصير تبجين
مانبي دموع

بس تدرين والله فيها اجزاء تعصر القلب
يعني تبجين تبجين

ترى فيها اشياء واايد انا ماقلت عنها شي
علشان اللي يبي يقراها
مايفقد عامل التشويق

الله يخليلج امج ان شاءالله
وامهات الناس كلها

شكراً عزيزتي على تواصلج الجميل
اتمنالج كل الخير

7osen said...

Enter-Q8

ياهلا ومرحبا اخي العزيز

ايي والله كلامك صحيح

عبده حرك كل المشاعر

صراحة اديب من طراز نادر


شكراً على المرور
شرفتني

7osen said...

إستكانة

ياهلا ومرحبا

حتى انا كنت قاريله اكثر من رواية
مثل الطين
وفسوق

لكن هذي الرواية هي الاجمل
والاروع

وانصحج تقرينها
وما تهربين من حزنها

لأن الحزن والالم فيها يعلمنا معنى الحياة


عجبتني كلمتج الاخيرة وااايد

بالظبط

استكانة
اتمنالج كل التوفيق

:)

7osen said...

نجمة النجوم

ياهلا ومرحبتين

نجمة اقريها
ولا تترددين

عانقي حروفها واستمتعي بالادب الحقيقي



تدرين ليش
لأن الفرح الحقيقي صعب
جدا صعب


مشكورة عزيزتي على مرورج
اتمنالج كل الامل

7osen said...

منال

هلا والله ومرحبتين كبار

:)

اسرعي في قرأتها

ولا تفوتي على نفسك متعة مصافحة محتواها


انا
اشكرك
على
المرور
المميز

لك ارق واصدق التحيات

:)

7osen said...

ترستن
ياهلا

عاد والله انا حدي متشوق لقرأتها
حدي ابيها

بس مو محصلها

إنت صارلك قرن قايلي بعطيك اياها

لكني
اسمع جعجعة ولا ارى طحناً

هههههه


ناطر
هذا الاهداء

:)

7osen said...

الحارث بن همام

اهلا وسهلا اخي العزيز

اعجابك وسام على صدري
وكلماتك اسعدتني جداً

لك كل الشكر والتقدير
شرفني هذا المرور

اتمنالك كل الخير والفرح

7osen said...

صبوئة

ياهلا والله ومرحبا

صبا
شسوي

اهي الرواية حزينة

بس صدقيني لما تقراها تحس بمتعة لذيذة

انصحج فيها جداً


ودمتي يا صبوئة
بكل الخير والامان

7osen said...

nikon 8

ياهلا ومرحبا

ايي والله اقراها
وااايد ممتعة

انا شريتها من معرض الكتاب
لكن اعتقد تحصلها في مكتبة جرير
او فيرجن

شوف انا استمتع بروايات عبده خال
والطيب صالح
مثل
موسم الهجرة إلى الشمال
وعرس الزين
دومة ود حامد

ايضاً من اجمل الروايات اللي استمتعت فيها
رواية شيكاغو لعلاء الاسواني


اتمنالك قراءة ممتعة

لك كل التحية

7osen said...

شيماء

ياهلا والله بالعزيزة شيوم

كلامج جداً حقيقي

انا بعد اظن ان وجود هالاشخاص بالحقيقة اكيد

الدنيا فيها من اللالم مالم نعرفه بعد

لكن تظل هذي سنة الحياة

ولله في خلقه شؤون

الله يبعدنا ان شاءالله عن الاحزان

اتمنالج كل الفرح
سعيد بمرورج

:)

7osen said...

كبرياء وردة

اهلا وسهلا

اسمحيلي اقولج ان تعليقج ممتع جداً

كلامج
اعجبني كثيراً

كيف للمتعة والالم ان يجتمعوا ؟

احياناً تكون المتعة كل المتعة في الالم
خصوصاً لما يكون هذا الالم مصدر لفهم
الام الاخرين

كبرياء
شكراً لهذا التعليق المتميز

اتمنالج كل الخير عزيزتي

terkwaz said...

قريت مقتطفات من البوست ..

كنت ادور مدن تاكل العشب من مده طويله
الى ان وجدتها ...

راح ابدي فيها
بعد ان افرغ من
روايه مئه عام من العزله...

ولي عوده لقراءه البوست

متمردة .. Rebellious said...

المبدع عبده خال


قرأت له رواية فسوق كانت رائعة



والآن قرأت شيئ جميل في مدونتك يحفز على قراءة الرواية الجديدة







متمردة ،، Rebellious

متمردة .. Rebellious said...
This comment has been removed by a blog administrator.
متمردة .. Rebellious said...
This comment has been removed by a blog administrator.
charisma said...

حسين ما ادرى ليش حسين قلبى انقمت
شكلها تعصر القلب
:(

بس دامك كاتب عنها اكييد شى يستاهل القراءه
ان شاءالله اشتريها

7osen said...

تركواز

ياهلا ومرحبا

ايي والله اقريها واستمتعي فيها لأخر درجة

وقوليلي رأيج فيها

:)

مشكورة على هالمرور الجميل

7osen said...

متمردة

ياهلا ومرحبتين عزيزتي

حسب رأيي
رواية مدن تأكل العشب افضل واجمل واروع واحلى

اقريها
راح تستمتعين

:)

شكراً على المرور الجميل

7osen said...

كاريزما

ياهلا والله ومرحبتين

شلونج كاريزما

والله اهي صج تعصر القلب
لكن الواحد يستمتع فيها لما يقراها
تحس إنك بالفعل قاعد تقرا رواية


كاريزما
كوني بخير
تحياتي لج

`~MnO YeNSa! ~` said...

نصك
متعة
الم
حنين
عوار قلب
:(
اخيييه
على
عبده خال

دوما ذوقك راقي

7osen said...

منو ينسى

ياهلا ومرحبا

اشكرج عزيزتي على الاطراء الجميل

الممتع دائماً مرورج وتواصلج

لج اجمل تحية

وبالنسبة لعبده خال انا صنفته من المبدعين
إللي يقدر يوصل لأخر محطة من محطات روحي

شكراً لج

kAiKa-MGroMa said...

ليه كذا يا عبده

واضح انها روايه جميله

والأجمل انه سويت لنا "دراما" بس

اشوه انه يحيى من غير لميس

=D.

7osen said...

كيكة

ياااااهلا

شهالنور هذا

:)

واضح انها رواية جميلة

جداً
جداً

راح اقراها ثاني مرة
:)

لا يحيى من غير لميس الحلوة
مافي لميس بعد اليوم
ههههه

المهم انتي شخبارج

-----

مشكورة كيكة على مرورج اللطيف
إن شاءالله تكونين بخير

SHAHAD said...

حسين .. محتاجة أقراها
راح أشتريها إن شاء الله بأقرب وقت : )

7osen said...

شهد

ياهلا ومرحبا والله

اييي والله اشتريها
واستمتعي بقرأتها
وااايد حلوة ومؤثرة

مشكورة شهود على تواصلج
اتمنالج كل الخير

costume jewelry said...

lol,so nice

贵港热线休闲游戏中心 said...

It seems different countries, different cultures, we really can decide things in the same understanding of the difference!
Personalized Signature:我喜欢淮安掼蛋,靖江青儿,南通长牌,姜堰23张,常州麻将这些地方言游戏

Anonymous said...

هذي ممكن أقرأها مدن تأكل العشب لكن الرواية الاخيرة مستحيل
قلبي مايتحمل أقرأ هذي الفضايع
:)
عبير