8/07/2009

ليس هناك مايبهج *


الحديث معك فعل ممتع للغاية
لذلك أنا افتقدك ، فمنذ زمن لم أستمتع بحديث
---------
رحيلك ونسيانك واندماجك بالحياة
ترك فجوة كبيرة في داخل هذ الإنسان
فجوة تتسع في كل يوم
حتى باتت تشكل خطورة كبيرة
ستنردم نفسه لا محاله
فلا شيء يوقف هذا التوسع
--------
أعشق أحساسي الذي يشبه أحساس النار حين تفترسها برودة الثلج
عندما تتسلل أصابعي ( الشغوفة ) إلى نعومة جسدك
فأهيم ، وأغيب ،وأذوب، وأنطحن ، وأتجرد، وأجن ، وأرحل
فقط حين ألمسك
----------
حبي لك كان عاصفاً ، أجتاح كل شيء ، حتى نفسي
واليوم بعد كل هذا الغياب ، وكل هذا العذاب

وكل هذا الألم الذي فاق الحد

لم أزل أحبك
وأنتظر
أظنني لستُ طبيعياً
أنا مريض ، ودائي الذي ليس لي شفاءاً منه
هو حبك
-----------------
غريب
هو الوصف الأدق لما يجوس بين حنايا ضلوووعه
غربة الشعور
وبرودة مشاعر
ووحدة أزلية
وملامح متهدلة بحزن
وقلب ينبض على النقيضين
ولاشيء
أكثر الاشياء حقيقة في حياته ....... اللا شيء

----------------

نغماتك الحزينة أجتثت مشاعر الروح
وأعادة مشهد فراقك المؤثر من جديد
أنا حزين
ومفتقدك
وأحتاج وجودك
وحبك
واحساسك
وجسدك
وروحك
ودموعك
وضحكك
وفرحك
وزعلك
أرجع حبيبي مرة أخرى
واترك لحلمي حرية التحول إلى حقيقة
أمنحني فرحة واحدة في مشوار حياتي المكتظ بالتعاسة
أرجع
تعال
فليس هناك مايبهج
---------------

في ذلك الزمن البعيد
في ذكرانا المائة بعد الألف
أجتاحتني عيونك واندست بنهم في سماء عيني
فراح الفرح ينسج الحكايا
وأقتربت أصابعك ببرودة وهدوء
وعانقت أصابعي
فنزل المطر
ورقصنا متلاصقين
قلبي يعانق قلبك بحب
نعم بحب
وشفاهي تقترب ببطء مجنون من مسامعك لتدس لك كلمة واحدة
أحبك
أصدق ماتحويه روحي في تلك اللحظة الحلم


ظللنا ملتصقين
وعطرك أرخى أطرافي
وتسلل الخدر
في ذكرانا المائة بعد الألف
أحتضنتها فتساقطت دموعي
لأني أحبها بصدق
هي الجانب الصادق الطاهر النقي من روحي

أحبها واشتاق لها

أشتاق لطهري ونقائي بقربها

ياذات الوجه المخملي
والعيون التي تحكي بصمت
والدفء النابع من الحب
أفتقدك
---------------

لحظات مجنونة
و سهر ممتد إلى النهاية

---------

أقتنصيني
ولا تتركين أذهب من بين يديك
فليس هناك احدا غيري يستطيع ان يفهم لغة جسدك
ويزرع في قلبك فرحاً نادراً
ونشوة غامرة

لا تتركيني أذهب
أقتربي مني اكثر
-------------
عنوان البوست *
أسم مجموعة قصصية للمبدع عبدو خال
**
واخيراً
شكراً على الصورة
:)

22 comments:

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ said...

عندما تتسلل أصابعي ( الشغوفة ) إلى نعومة جسدك

فأهيم ، وأغيب ،وأذوب، وأنطحن ، وأتجرد، وأجن ، وأرحل

فقط حين ألمسك

إمرأءةٌ معجونه مِن غنجْ
رااائع يا حسين
خصوصاً اللي أقتبسته
حيل عجبني
حسستني إن جسد المرأه سحر ;)
دمت لنا

خديجة البهاويد said...

رائع فعلا

احساسك الطاغي لامس اذني كاني اسمعه لا اقرؤه

ابدعت
يعطيك العافية ^_^

أحمد الحيدر said...

يا ثقة ..

اقتنصيني ها ؟ :))

مبدع كالعادة عزيزي ..

تحياتي ..

بنت أحمد said...

أنا عن نفسي دخلت جو مو طبيعي مع كلماتك

استمتعت جداً هنا

وهاأنا بكل الود أشكرك

واترك بصمتي في صفحتك

تحياتي على هذا التميز في العطاء

Rawan .. said...

المكان هنا دافئ ..
و ولا أدري ليش
:)

7osen said...

حافية

ياهلا والله ومرحبا

نعم
جسد المرأة ساحراً إن كان ينضح بالحب

لأن الحب وحده منبع كل سحر وكل نشوة


دمتي صديقتي العزيزة بكل خير
وشكراً لهذا التواصل المميز

7osen said...

خديجة

فنانتنا المميزة

أهلا وسهلا فيج
أشكرج على كلماتج المميزة

التي اعتز بها كثيراً

تحياتي لك
ودمتي بكل الصحة والعافية

7osen said...

بو كوثر


هلا والله ومرحبا بالأخ العزيز

شنسوي ياخوي
مادام الخيال معطينا حرية الكلام
خلنا نكشخ نفسنا

هههههه


يعطيك العافية بو كوثر
سعيد بهالمرور المميز

7osen said...

بنت احمد

ياهلا ومرحبا

وانا يسعدني كثيراً أن تتركي بصمتك التي تعنيلي الشيء الكثير


ويسعدني أكثر أن تنال الكلمات على اعجابك

تحياتي لك عزيزتي
أتمنالك كل الخير

7osen said...

روان

ياهلا والله

شكراً على المرور الجميل

والدفء يأتي دائماً من الأقلام الحساسه التي تزين سماء هذه الصفحة بالتعقيبات الجميلة


اتمنالك كل الفرح

:)

عقدة المطر said...

لم ترأف أبدا بمسمعي
كان الإحساس يضج يتوغل في دواخل الجسد يترك دفئا في القلب وبرودة في الاطراف لتحتاج دفئا أكثر

مميز ما قرأت ..
مودتي

كبرياء وردة said...

بل استقت روحي كمية هائلة من البهجة لما قرأت ما جاد به فيض احساسك

الف شكر :)

7osen said...

عقدة المطر

اهلا وسهلا

أةِ من برودة الأطراف التي لا تكف أبداً عن إنتظار الدفء

ومن أين يأتي الدفء وفي القلب يستوطن الصقيع

أشكر مرورك الجميل

تحياتي وامنتياتي

7osen said...

كبرياء وردة

يامرحبا


أتمنى ان لاتفارق البهجة قلبك أبداَ

سعدت بمرورك عزيزتي

لك مني كل الأماني الجميلة

رَاقِصَةٌ عَلى أوْتَارِ الْغَنَجِ ، said...

آهٍ كم أتمنى أن أستوطن كلماتك،
جرفتَني حتى آخر السطر ،
-
دفء دفء
-
أشعر بالحب هنا

Barrak said...

أقتنصيني
ولا تتركين أذهب من بين يديك


لاأملك الا ان اقول شكرا لاناملك

وشكرا لقلبك

انعكـــــــاس said...

مقطوعة متكاملة
..
حقاً، و كل كلمة تنفرد بصدق احساسها

أنت عاشق حقيقي
في هذه الخاطرة على الاقل

رائع يا حسين
تحية

7osen said...

راقصة

ياهلا والله ومرحبا

حبيت كلمة

أشعر بالحب هنا

فلا اجمل ولا أمتع من شعور الحب

دمتي بكل حب عزيزتي

:)

7osen said...

براك

حياالله من يانا

ياهلا والله بالبرك

اسعدتني زيارتك جدا

اتمنالك كل الخير

7osen said...

انعكاس

ياهلا والله ومرحبا

الأروع وجودك ومرورك من هنا

دمتي بكل الحب والامل

تحياتي لك عزيزتي

charisma said...

صبااح الورد

الله يا حسين ولهت على كلامك
ابدعت



أعشق أحساسي الذي يشبه أحساس النار حين تفترسها برودة الثلج

عندما تتسلل أصابعي ( الشغوفة ) إلى نعومة جسدك

فأهيم ، وأغيب ،وأذوب، وأنطحن ، وأتجرد، وأجن ، وأرحل

فقط حين ألمسك


ان شاءالله تكون بخير

7osen said...

كاريزما

ياهلا والله ومرحبا
مفتقدينج وااايد

إن شاءالله إنتي تكونين بألف خير

:)

سعيد بمرورج

أتمنالج كل الخير