10/18/2009

إنها الحياة ياصديقي

لقطة
-----

يجاورني في المكان ذاته ودائماً اجده امامي ، يلقي عليّ تحية الصباح كل يوم ويبتسم برضا وأمان

لا أعرف كيف يبقي ابتسامته الجميلة الطيبة طوال الوقت معلقة على محياه

في أحد الايام رأيته حزين على غير عادته

سألته بصدق .. مابك تبدو اليوم على غير العادة هل من خطب ؟.. هل يمكنني أن اساعد

قال .. أشكرك على شعورك الطيب ولكن كما تعرف في الحياة ياصاحبي لا يوجد شيء ( أي شيء ) يبقى على حاله ...كل شيء يتغير

ومايجعلني أبدو على غير عادتي مرض زوجتي وشريكة عمري ، أرجوك ادعو لها بالشفاء

قلت وقد جاش في قلبي شعور غاتم .. أنا أسف ، أتمنى من الله العلي القدير أن يمن عليها بالصحة والعافية

قال أمين ومضى إلى عمله

شعرت بغصة في صدري وتمنيت من نوابع مشاعري واصدقها أن يشفي الله زوجته ويعيد إليه إبتسامته التي تمنحني الكثير من التفاؤل والأمان


في اليوم التالي لم يأتي

حاولت أن اتصل به ولكني لم أوفق كان جهازه مغلق

كم اكره هذا الشعور عندما أتصل بشخص لأمر ضروري واصطدم في " الجهاز مغلق " أكره هذه الكلمة جداً

صبرت في باقي اليوم وانا اقول ربما فضل البقاء مع زوجته المريضة

في اليوم التالي أيضاً لم يحضر

لا .. لا يمكنني الأنتظار أكثر ، أستأذنت من عملي و قصدت منزله

طرقت الباب طويلاً جداً، وقبل أن يبلغ اليأس مني مداه، فتح الباب رجل أخر

لم أعرفه ، كانت لحيته متناثرة بعبثية على وجهه ، عيناه ذابلة ومحمرة

يبدو إنه كان يبكي

عندما رأني خر باكياً على كتفي وهو يهمهم ماتت .. ماتت


أليس الموت حق، همست بأذنه ، وأردفت بصوت هادئ هي هناك بين الملائكة تنظر إليك من الأعلى

لا تجعلها تشعر بالضيق ، إبتسم لها فهي تراك ، روحها تحوم حولك

لا تخف ستظل ترعاك وتظللك بعاطفتها ، ستبقى تمنحك الحب والأمان

كان نشيجه يعلو على وقع كلماتي

أسندته وأخذته إلى فراشه وبقيت قربه إلى أن نام

لم أبرح مكاني وظللت أتأمله ، هذا الرجل الذي يبلغ من العمر عتياً ، يفيض قلبه بكل هذا الحب الكبير لزوجته؟

تسألت لماذا لا املك قلباً مثله

لماذا يتملل قلبي من كل المشاعر ولا يحتفظ بأحساس جميل أكثر من أيام

لا أعرف ماسر تلوني ، يبدو انني أشبه الحياة في تغيرها المستمر


مضى بعد ذلك عدة اسابيع كنت قريباً من صديقي الذي تعرفت عليه بشكل كبير في أزمته الأخيرة

عادت إبتسامته الجميلة تزين وجهه ورجع قلبه ينثر الحب على كل من يواجهه


سألته ... بماذا تشعر بعد أن استوعبت واقع رحيلها من حياتك

فاضت عيناه بنظره شوق كبيرة

وقال لا يمكنني أن أقول سوى شيئاً واحداً

إنها الحياة يا صديقي






28 comments:

:: بـوح الصمـت :: said...

إي والله إنها الحياة :) !!

قصة مؤثرة جـداً تهيّج الأشجان ., ومشاعرٌ جيّاشة تُطل من بين السطور !

دُمتم بحفظ الرحمن =)

Sweet Revenge said...

صحيح هي الحياة ,لاتقف بموت احد
تستمر بنا او بدوننا
الله يصبر امين ويرحم زوجته
وشكرا حسين علي القصة الجميلة

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ said...

دموع الرجل .. أكبر دليل عَلى الحُب
فَهي لا تُذرفْ إلى لعظمةِ المواقف
قصه مؤثره جداً
وتميزتَ بسردها
ودي

7osen said...

بوح الصمت

ياهلا والله ومرحبا

شكرا على مرورج المميز
سعيد بانها نالت على اعجابك

اتمنالك كل الخير

:)

7osen said...

سويت

ياهلا والله ومرحبتين

فعلا هي مستمرة إن كان بنا أو من دوننا

الحياة لا تقف عند حد او أحد

شكرا سويت على المرور الجميل
وشكرا ايضا على اقتراحات الافلام
:)

تحياتي لك

7osen said...

العزيز حافية

يااهلا وسهلا

دموع الرجل دائما لا تذرف إلا في المواقف الكبيرة
المواقف التي تعجز المشاعر عن استيعابها

لكِ كل الود

وعذرا على التقصير في التعليق على ابداعاتك
على الرغم من المرور في ارض حافية القدمين اصبح من الامور الاساسية

دمتي بكل الحب

malak said...

يسلمووو :)

بـابـل said...

إنها الحياة يا صديقي

الله الله

والله عجبتنى هالجملة العجيبة

صدقت ولله

أنها الحيااااة بكل التفاصيل


مبدع ..مدهش..


كثر من قصص الضيم


:(



وبس

بابل

Manal AlNuaimi said...

أعجبتني
وتأثرت

أسلوبك جدا جميل ..

عندما تدمع عين الرجل هنا فقط نتأكد من شدة الموقف

7osen said...

ملاك

ياهلا ومرحبا

الله يسلمج من كل شر

وشكرا على المرور

:)

7osen said...

بابل

ياهلا والله

اول شي انت عليك مخالفة تأخير

ليش مافي شي يديد
ياخي نبي نقرا شسالفة ؟

وشكرا لك على الكلام الطيب
تحياتي

:)

7osen said...

منال

ياهلا والله ومرحبا

اشكرك جدا
وسعيد اكثر لأنها اعجبتك

ويفرحني ان الاسلوب راق لكِ

دموع الرجال هي الشيء الصادق الوحيد الذي لايمكن الكذب فيه

تحياتي لك منال
ودمتي بكل الخير

خديجة البهاويد said...

:"(

عورت قلبي

Peace said...

مهما يحاول الابتسام
يظل الحزن بالقلب
و يزداد الشوق
يوما بعد يوم

lilly said...

الموت حق .. لكني أكره لحظلت الوداع !!!

قصه مؤثره من زوج حنــــون و محب ومليئ بمشاعر باتت نادره في زمنا هذا

وفعلا هي الحياة !

7osen said...

خديجة

سلامة قلبج

:)

شكرا على المرور

7osen said...

بيس

ياهلا والله ومرحبا
وين هالغيبة الطويلة ؟

فعلا يظل الالم بالقلب
لكن الابتسام يزرع الفرح في قلوب الاخرين

:)

تحياتي لك
ودمتي بحب و سلام

7osen said...

lilly

ياهلا والله

صحيح
من أصعب الامور التي من الممكن ان يكابدها الانسان هي لحظات الوداع
لكن احيانا تكون قدرنا الذي لا نستطيع الفرار منه

شكرا لوجودك هنا
تحياتي لك

أُمْ حَــسَـــنْ said...

حسين لكلماتك وقع مؤثر في نفسي و لقصصك دائم أبعاد نظرية

اعود اتلهف لقراءة زاويتك بعد غياب و ها انت اكثر ابداع


جميلة هل تلك الاحاسيسالصادقة و جميلة احاسيس الوفاء الزوج لزوجته و اخلاص الزوجة لزوجها ..و هذه هي الحياة يغادرها أناس و تستقبل أناس تفجع قلوب و تفرح اخرى

قد يفجع القلب لفترات من الزمان و لكن رحمه الله أنه اودع سر النسيان في الكيان البشري فسرعان ما ستخمد نيران الفراق بذلك القلب و تعود الحياة لبتسامة زمان

7osen said...

ام حسن

ياهلا والله ومرحبتين

وين هالغيبة
عاش من شافج

:)

أشكرج من صميم القلب على كلماتك الطيبة

نعم كم جميلة هي احاسيس الوفا بين الازواج

تصدقين احيانا الواحد مايصدق إن في زوجين يحبون بعض بعد مرور أكثر من خمس سنوات على الزواج من إللي نشوفه هالايام

ما اجمل أن يظل الحب يظلل حياة الازواج حتى نهاية العمر


:)

شكرا على المرور الجميل
ودمتي بكل الخير

فراوله said...

مساالورد والجوري
عزيزي صاحب الاحاسيس المنفرده
حسين
دعني اولا اسجل اعتذاري عن غيابي الطويل عن هذه الفسحة الراقيه
ولكن للظروف احكام
:)
وثانيا
الحياة أشبه بقطار في كل محطة يتم نزول أشخاص وبالمقابل روكوب اشخاص
جديدون
!!!
فتلك هي فلسفة الحياة
لايوجد بقاء من غير فناء
!!
دمت كما انت منفردا باحاسيسك
الرائعة
ابدا
:))

7osen said...

فراولة

ياهلا والله ومرحبتين

شلونج اختي العزيزة

أكيد معذورة فالحياة أحيانا تأخذنا حتى من أنفسنا

اشكرك على كلماتك المختلفة دوماً
ووجودك هنا اليوم زرع البسمة على صفحات وجهي

شكرا لك
ولعذوبتك

دمتي بكل الحب والامل

Barrak said...

تعبت من كلماتك

من نقلك للحظات تؤلم


ولابد ان نتعلم منها


ونتعلم من احساسك

Pure said...

كل شي نحبه ممكن يضيع .. و ممكن يتم

الصعب بالموضوع انه لازم نهيّأ نفسنا لـ أي شي ..

و الأصعب انه كل شي يصير بـ لحظات ما نتوقعها !

كل إلي اعرفه يا حسين انه الايمان بالله فعلاً و فعلاً يهّون كل شي صعب

ماكو و لا سلبيَة تنمحي إلاّ بالايمان بـ ربّ العالمين ..

هالشي إلي مصبرني على كل غصّة تغّرقني فيها الأيام

و نبتسم ..

(إنها الحياة يا صديقي)

ليما بيوم هالابتسامة أكيد راح تكون من قلبنا .. بس خل نعطيها مجال .. و أكيد راح تطلع من قلوبنا من غير ما نتصنعها .. راح تطلع بفرح

,,,

عساك تكون دايم بخير أنت و صديقك و كل إلي يعزون عليك .. و ربي يصبره و يرحم زوجته برحمته و يسكنها فسيح جناته انشاءالله

7osen said...

Pure

ياهلا والله

فعلاً كل شي نحبه ممكن نخسره وهذي فلسفة الحياة
والاهم من كل شي مثل ما قلتي الايمان بالله والقدر

وعلى كل حال
إنها الحياة

تحياتي لج ودمتي بكل الحب والخير

فاطمة said...

إنا لله وإنا إليه لراجعون ..

هكذا هي الحياة ..
تأخذ منـا كل مانحبه ..

شكراً لك على هذه التدوينة ..

7osen said...

فاطمة
ياهلا والله ومرحبا

رغن انها فعلا دائما تأخذ منا من نحب

لكنها عادلة
بطريقة أو بأخرى الحياة عادلة

سعدت بمرورك فطوم

شكرا لك

7osen said...

براك

أيها الشاعر الجميل

شكرا لوجودك هنا

رديت عليك بتعليق طووويل بس مادري وين اختفى

أنا صاير هالايام واايد أنسى
عقلي يبيله تجديد

:)