11/03/2009

ترمي بشرر




عندما تحتضن رواية لعبده خال فأنت تعد نفسك بقراءة مختلفة ، دائماً تأخذك إلى أعماق نفس إنسانية شوهها الواقع ومزقتها الفاقة وافترسها الحرمان لتقع فريسة للأقوياء الذين لا يتوانون عن سحقها سواء متعمدين أو عن دون قصد


قرأت روايته الأخير" ترمي بشرر" وانتابني شعوريين مختلفين الأول كان شعوراً بالفرح لأني موعود بجلسة مسائية تطوق بها عيناي سرداً أعشقه وأستمتع به لأقصى حد ، والثاني شعور مؤلم كون الرواية تعري الواقع المر وتطرح همجية و غرائبية الإنسان في أفعاله التي يغترفها بدافع العوز والضعف أو على العكس تماماً بدافع التسلط والرفاهية والعبثية


طارق فاضل بطل الرواية وكذلك الراوي الذي يسوق لنا قصة حياته التي بدأها بحارة الحفرة في منطقة جدة ، حارة أسماها أهلها الواقعون تحت أنياب الفقر المدقع والجهل المطبق حارة جهنم بسبب بعدها عن التطور الإنساني وامتلاءها بالقاذورات والنفايات الفعلية أو ما تجود به نفوس البشر التي جبلت على إتيان الأفعال القذرة جراء عدم تقليمها أظافر أروحها الجانحة نحو التوحش والهمجية



بعد أن يحط ذلك القصر العملاق المليء بالأضواء التي تخطف القلوب والعيون ويقف كمارد جبار بين البحر وأبناء الحارة يصبح هم الجميع الولوج إلى داخله الجنة كما يتصورون ليصبحوا خدماً عند السيد ينهلوا من كثبان الأوراق المالية التي لا تنضب من جيوبه



يستغل سيد القصر الذي يعتبر أبناء الحارة هوامش حياتية وجدت لكي تضفي على حياته مزيد من الراحة والرفاهية هؤلاء الناس ويستخدمهم عنده بأقذر المهن التي تحط من قيمة الإنسان ، فيستخدم طارق فاضل الشهير بشذوذه وقدرته الجنسية الهائلة التي ورثها أباً عن جد لمعاقبة كل من يقف بطريقة أو يخالفه من خلال جلبه بالقوة وإجبار طارق على اغتصابه أمام عيون السيد وكاميراته التي تصور هذا الفعل المشين



تبدأ الحياة بالتداعي في داخل طارق الذي تقف له عمته العانس التي تكن له كراهية كبيرة بسبب كرهها لأمه بالمرصاد معرية جميع أفعاله القذرة ما يدفعه إلى مبادلتها الكره بطريقة شاذة تصل به لحد تعذيبها وحبسها في غرفة داخل فلته بانتظار أن تموت وتريحه من عذابات نظرتها القاسية التي تذكره بكل ما اقترفه


يظل الماضي يطارد طارق رغم محاولته طمر هذا الماضي بأكمله والابتعاد عن كل ما يذكره بماضيه وبـ " تهاني " حبيبته التي تسبب بموتها عندما فض بكارتها وهرب تاركها أمام مصير القتل من قبل والدها .
يبتلع القصر مسرات طارق ورفاقه أبناء الحارة عيسى الرديني أول الواصلين إلى القصر والذي كان سببا في دخول الجميع من بعده ، عيسى الذي تسبب حبه لشقيقة سيد القصر " موضي" بتلقيه لطمة قاصمة أفقدته عقله ودفعته للسير عارياً في طرقات جدة ومن ثمة إلى قتله برصاصتين من سلاح السيد . مصير عيسى كان أكثر مصائر أبناء الحارة تشوها ، فجميعهم دخلوا إلى القصر وهم يظنون إنهم يلجون " الجنة " لكنهم وجدوها ناراً حامية تتلظى الأرواح فيها تحت سطوة الذل و الدنس




النهاية كانت كصاعقة مباغتة تجعلك ترتجف من قمة رأسك حتى أخمس قدميك ، حقيقة عندما قرأتها واستوعبتها شعرت برعدة تجتاح جسدي ولم استطع أن أمنع عبرة مرت بأحداقي واستجمعت دمع كاد يفر من عيني


بصورة عامة بإمكاننا أن نسقط الرواية على الكثير من الأمور الحياتية فهي تستعرض مدى الاختلال الذي تعاني منه بعض المجتمعات من خلال تسلط من بيده المال والسلطة وتحكمه بمصائر المستضعفين الذين لا يملكون لا حول ولا قوة سوى الانجرار والخضوع لهذا التسلط والرضا بحياة الدنس مقابل حصد المال ظناً منهم أن هذا المال سيمنحهم العيش بكرامة غافلين عن أن " المال الفاسد لا يورث سوى المهانة و الضياع " .

****


جملة عابرة من الرواية



" تمنحك الحياة سرها متأخرا حين لا تكون قادرا على العودة للخلف "



*****

ملاحظة : كنت كاتب المشهد الأخير إللي يفاجئك ويحرك كل شي فيك ، لكني مسحته علشان لا أحرقها على إللي يحب يعيش أحداثها .

20 comments:

Super Sara said...

العزيز حسين
استمتع كثيراً بقراءة ملخص قراءاتك القيمــة حقيقة ..
سمعت كثيراً بالطبع عن عبـده خال ، لكن الى الآن لم اقتني له شيئاً .
بالمقابل .. ايبت مكتبتي بتخمة روايات و قصص قصيرة و دواوين شعر .. فـ سعيت هذا المعرض للتغيير من خلال اقتناء بعض الكتب التاريخية وا لفلسفية أو العلمية .

انشالله خطوتي القادمة هي عبده خال
و لكن ليس هذه الرواية .. احسستها رائعة كـ روعة فيلم Sleepers
المضحك انه من افضل الافلام التي شاهدتها و على رأس قائمة افلامي المفضلة ، و لكن مشاهدته تصيبني بالكآبه في كل مرة

آخر مرة شاهدته بكيت بشكل غير معقول حتى تكون إلى جانبي جبل صغير من اوراق الكلنكس .

- يهمني اعرف رايك . ممكن تكتب اسمه بيوتيوب و تشوف التريلر -

لذلك لن اقوى على قرائتها .. مثلما لا اقوى على مشاهدة هذا الفيلم رغم اني اتحرق شوقاً كلما امسكت علبته.

:

ارجوك .. اريد ان اقرأ فقرة النهاية
!!

شلون ؟!

فاطمة said...

عبده خال
دائماً يتميز بالروايات التي تأخذك إلى جوهـا ..للتعايش معه ..

تبدو لي هذه الرواية رائعه

اتمنى ان احظى بقرائتهـا

شكراً لك ..

Sweet Revenge said...

حسين
دايما تعودنا منك علي المميز
بس هالمرة ما راح اقدر اقرا هالقصة
هالنوع علي جودته يتعبني وايد
يسببلي كابة
انا متوقعه النهاية
دايما ينقلب السحر هاي الساحر
صح؟

Manal E. AlNuaimi said...

مرحبا..

قرأت للكاتب رواية فسوق.. ومن بعدها لم افكر في قراءة اي اصدار له
بعد ان صنفت روايته بالنسبة لي بالادب الذي ينزل من قارئه ..


ومساك خير ..

Najmah said...

كلما رأيت غلاف روايته
مدن تأكل العشب
انتابتني رغبة بالبكاء
:\
الرواية آلمتني لأقصى درجة
كلماته كانت تحفر شيئا ما في الروح.
.
.
بس مالقيت هالرواية بالمعرض
من اي دار نشر؟

7osen said...

Super Sara
ياهلا والله ومرحبا

طبعا كل شخص يختلف عن الثاني بالميول والأشياء المفضلة يعني ممكن شي يكون مفضل عندي بينما يكون عندج غير جذي

وعبده خال أنا اعتبره من أفضل الكتاب إللي قريت لهم لغاية الان أعشق ما يكتبه جدا
وأنصحك بسرعة قراءة كتاباته لأنها ممتعة ومؤلمة بالوقت نفسه

والالم أحيانا يعلمنا معنى الحياة

شي جميل إنك تغيرين وتنوعين في قراءتك أأيدك بهالخطوة

حقيقة أنا مو شايف هالفيلم وكلامك عنه يخليني اسرع لمشاهدته
واكيد راح اقولج رأيي

ان شاءالله راح اوصلك شلون كانت النهاية
بس ترى نهاية بشعة جدا ومؤلمة جداً

حياك الله عزيزتي
ودمتي بكل الخير

7osen said...

سويت
ياهلا والله ومرحبا

انا ما أأيدج إنج ماتقرينها علشان مؤلمة بالعكس في حكايات تكشف لنا معنى الحياة ومعادن الناس والروايات هي انعكاس للواقع في الغالب

ما حزرتي
:)

لو تعرفين عبده خال جان ماقلتي ينقلب السحر على الساحر
دائماً في كتاباته المستضعف يظل مستضعف

النهاية يكتشف فيها الشخصية الرئيسية حقيقة تهز كيانه وكيان القارىء

شكرا سويت على مرورج
اتمنالج يوم سعيد

7osen said...

فاطمة

ياهلا والله ومرحبا

هي فعلاً رواية ممتعة بكل معنى الكلمة

أنصحك بسرعة قراءتها والتمتع بمحتواها

عبده خال مبدع بدرجة امتياز

شكرا لك فطوم
تحياتي لك

7osen said...

منال
ياهلا والله ومرحبا

أنا ودي اسألك شلون يعني..
بعد ان صنفت روايته بالنسبة لي بالادب الذي ينزل من قارئه
؟؟

برأيي يجب أن يكون الادب دون أية قيود لا أخلاقية ولا دينية ولا اجتماعية بشرط ان يكون أدباً وليس شيء أخر

وانا أرى عكسك تماماً أن أدب عبده خال يرفع من قارئه ويجعلك تتعايش مع كافة تفاصيل الشخصيات التي دائماً ماتكون تحمل صراعات كبيرة

لكن في النهاية يظل كل إنسان له قناعاته وارائه

شكرا لك منال
سعيد بوجود هنا
:)

7osen said...

نجمة

ياهلا والله ومرحبا نجمة
شلونج وشخبارج إن شاءالله بخير

أووووف
مدن تأكل العشب شي ثاني
أنا قريتها مرتين وبقراها مرة ثالثة
فعلا رواية تحرك المشاعر بشكل مجنون


للأسف إن دار النشر إللي طابعة هالرواية مو مشاركة بالمعرض
أهي دار نشر الجمل

أنا شريتها من برا الكويت
ودورت روايته " الموت يمر من هنا " لكن للأسف ما حصلتها ولازلت ادور عليها

يعني للأسف للازم تحصلينها من برا الكويت أو تكون بالصدفة موجودة عن احد المكتبات هنيه

انصحك لازم تقرينها

مشكورة نجمة
أتمنالج كل الخير

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ said...

احب تقييمك للكتب
او طريقة عرضها
ما قريت حق هالكاتب للأسف
وكل ما امي تقولي امشي اوديج المعرض
تاخذيلج جم كتاب
اقولها مابي :( مادري ليش
احس لي الحين ما عندي القدره
اني اختار الكتب بروحي
بدون استشاره منكم , او تجربه من احد
مشكور حسيين
شجعتني إني اقرى الكتاب ,
ولد عمتي مشارك بالمعرض
بشوف اذا عنده الكتاب

Yara said...

جد شوقتني
راح تكون روايتي المقبلة بس أخلص اللي بيدي

TReSTeN said...

اولا

روايات عبده خال
تحرك كل مابداخلك من مشاعر انسانية


حروفه تنتقل بين مشاعرك

مبدع كبير جدا

بس اسمحلي ابي اسال الاخت
Manal E. AlNuaimi

شنو يعني ينزل من قارئه

من صج انتي

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


بالله علييج
عرفني على اديب يرفع

من ادب قارئه

lilly said...

حطيته باللست مالتي في حال مروري علمكتبه ;)

7osen said...

حافية

هلا والله ومرحبا

ايي والله بالنسبة لي عبده كاتب مميز جدا

وصحيح إن رأي الاخرين يساعدنا على اختيار الكتب لكن مو شرط تعجبنا الكتب اللي يفضلها غيرنا

سارعي واختارليج كم كتاب من المعرض

:)

شكراً حافية على المرور المميز

7osen said...

يارا

ياهلا والله ومرحبا

أيي اقريها وعطيني رايج فيها

:)

سعيد بوجودج

تحياتي

7osen said...

ترستن

شفيك معصب
شوي شوي

انا اوافقك على رايك في عبده

لكن كل إنسان وله اختياراته

:)

7osen said...

lilly

ياهلا والله ومرحبا

المشكلة انه مو موجد بكل مكان
أتمنى تحصلينه وتستمتعين بقراءته

تحياتي لج

azobyabha said...

بصراحة ما اعجبتني وحسيت انها تخلو من ذلك التشويق المممتع الذي يجعلنا نواصل المتابعه
مجرد راي

7osen said...

azobyabha

اهلا وسهلا عزيزي

احترم رأيك
وأكيد إن وجهات النظرة المختلفة أمر وارد ومطلوب

حياك الله اخوي :)