6/14/2008

قصة طويلة


















جميع أحداث هذه الحكاية من الخيال




:)




******




كنت أنتظرها النك نيم الذي يحرك بقلبي شيء ما كنت في بداية دخولي لعالم الإنترنت والتشات والغرف الحوارية والمحادثات الكثيرة تعرفت عليها ، أحببت أستمتاعها بما أقول ، ثرثرتي الكثيرة و( عبطي ) وضحكها المتواصل لأي كلمة أتفوه بها أو بمعنى أدق أكتبها أتذكر جيداً غيابها لفترة طويلة كانت فترة إمتحاناتها الجامعية
أنا أيضاً بهذة الفترة كنت أعيش تجربة سخيفة ومتكررة يعيشها أغلب الشباب تلاشت بسرعة كما كل الأشياء التافهة والغير حقيقية ، بعدها رجعت إلى عالمي أبحث عنها
تلك الفتاة التي تضحك كثيراً على سخافاتي ومزاحي
ووجدتها كانت تعاني من الفراغ بعد إنتهى فترة إختباراتها الجامعية وإنتظارها لتحديد مستقبلها أو وجهتها الدائمة

تطورت علاقتنا قليلاً في تلك الفترة وأصبحنا نتحدث طويلاً في المسنجر ، شعرت أنا بحدس الشباب الخبير في هذه الأمور
إنها تميل إلي بشدة وإنا علاقتنا ستتطور لأكثر من ماهي علية الأن ،فأصبحت أقلل تواجدي وعندما أجدها كانت تعاتبني على قلة تواجد وكنت أعتذر منها وأعلل بأني لم أكن أتوقع وجودها ثم قلت لها لدي فكرة سأعطيك رقم هاتفي وعندما تكونين أون لاين أرسلي لي مسج صغير وسأكون متواجد ،، بعد تردد قصير وافقت، وبعدها بيومين أعتقد ، كنت أجلس بالديوانيه مع الأصدقاء عندما وصلني مسجها ، لا أعرف ما اصابني قفزت من مكاني أبحث عن قلم ، أول شيء خطر في بالي بإني أدون رقم هاتفها على ورقة خارجية تحسباً لأي شيء ولكي أتأكد وأتطمن إنه سيبقى معي ، كان تصرف غريب أنا نفسي أستغربت من تصرفي فيما بعد ، هذه اللحظة كانت إنطلاقة لعلاقتنا الكبيرة والمتشعبة والمليئة بالأحداث والألم




لم تكن فترة المسنجر طويلة بعد ذلك ، أصبح تواصلنا عبر المسجات تعبت كثيراً في هذه الفترة كانت مصممة على عدم مكالمتي وكنت ألح بشكل مبالغ فيه ، حقيقة لم أفهم وقتها لماذا لم تنهي علاقتنا هي لم تكن تعرفني جيداً ولم تكن تريد محادثتي وأنا كنت ألح بشكل مستفز كان الفراق سهلاً عليها ولكنها لم تختاره
وفي يوم رضخت
أتصلت عليها من مكان خارجي فردت تكلمت معها قليلاً وكنت متأكد إنها ما أن تكلمني مرة أولى حتى تنتهي مقاومتها
وفعلاً هذا ماحدث
بعدها أتى كل شيء بسهولة ، مكالمات طويلة بشكل مجنون ، مشاعر تستوي على نار هادئة ، حب يلوح بالآفق
ولقاء أول من بعيد
وعندما يكون اللقاء الاول من بعيد بالتأكيد سيكون اللقاء التالي أقرب ، ثم أقرب وأقرب

أحببتها
برغم إني كنت أقول إنها مجرد غير فريند أتسلى بها وأتفاخر امام أصدقائي

لكني بدون أن أشعر شعرت بها تسري بعروقي ببطئ وهدوء إبتسامتها تفتح جميع الأبواب المغلقة
عيونها تدخلني في عالم من السحر والمتعة عالم لم أعرفه من قبل ، كلماتها التي تقطر رقة وعذوبة جعلتني أشعر أن في الدنيا شعور لم أجربة بعد
وصوتها

أة صوتها
عندما أهاتفها وايقظها من نومها تكون في قمة الخدر والحب ينساب صوتها في مسامعي كهدير الشلال عذباً ناعماً حاني
حقيقة أدمنت صوتها بهذه اللحظة أدمنته بكل صدق أشعر بالنار تسري بأوصالي إن لم أسمعه وعندما يأتي اشعر ببرودة الدفء
وحرارة البرد
شيء خيالي لا يوصف

كنت أغير بطريقة فضة وبجنون ،، ممنوع أن تتأخر بعد العاشرة ليلاً ممنوع أن ترتدي شي يحدد جسدها ممنوع أن تضع الميك آب ممنوع كل شيء وكانت تفرح بهذه الغيرة وتحبها كثيراً ، كنت أغدق عليها بالحب وبالهدايا عندما يقترب يوم ميلادها تصيبني حالة من الطواريء ، كنت أشتري لها أشياء تثير الدهشة أهديها إيها بطريقة هوليودية تثير لديها مشاعر جارفة بإنها أميرة من أميرات الأحلام ، الغريب بكل هذا إنني وبرغم كل هذا الحب كنت أعلم إنها ليست لي وبأن اليوم الذي سيأتي الرجل الأخر ويأخذها مني قريب ولن يطول كثيراً

كنا نعلم كلانا إننا لسنا لبعض ، كانت هناك فروقات كبيرة ومسائل جوهرية تقف عائق بشكل لا يمكن تفادية
ولكني كنت أرفض فكرة خسرانها ، أرفضها بشكل قطعي ونهائياً

وفي يوم أسود بلون الليل ، هذا الشيء حدث بالطبع بعد أن مضى على عملها في إحدى الهيئات الحكومية مدة ليست بالقصيرة
تقدم لها زميل
زميل رأيته كثيراً ينظر إليها عندما كنت أزورها و اتظاهر بأني مراجع ، لم يكن هو الأول كان قبله الكثير وكنت دائماً أقنعها بالرفض ولكن هذه المرة عرفت إنه هو منذ أن أخبرتني بذلك اليوم الأسود

كنت عائد من عملي في يوم يشبه هذه الأيام الجو حااار جداً والغبار يختال عابساً في الأجواء قالت لي الخبر
جن جنوني في وقتها صرخت فيها وعاتبتها ولا أنكر إني شتمتها ،
قلت لن ياخذك مني أبداً كانت تبكي وتترجاني أن أهداء ، أنا كنت أعرف بأنها كما جميع البنات تتمنى أن تتزوج وتكوّن عائلة
ولكني معها لم أكن أفكر بعقلي أبداً ، عقلي كان ملغياً تماماً ،،

إنتظرت بعدها على نار لم تكن تكلمني عن الموضوع كثيراً ولكني عرفت أن عائلتها موافقة وأنها أيضاً موافقة فهي لا تستطيع أن ترفض فليس هناك من مهرب

كنت في قمة الأنانية معها كنت أريدها لي فقط من دون أن أرتبط بها أو أعطي لعلاقتنا شكلها الشرعي والطبيعي
كنت أريدها بكل قوتي أريدها كما هي هكذا لا أريد أن أتزوجها أريدها فقط لي هكذا

عندما عرفت بقرب رحيلها من حياتي جن جنوني بشكل لا يصدق ، فعلت كل مايمكن أن أفعله لمنع هذا الموضوع
أستخرجت بطرقي الملتوية رقم هاتف خطيبها وكلمته قلت لها إنني أعرفها وبأني فعلت معها كل مايمكن أن يحدث بين رجل وإمرأة
قلت له إنها لي ولن تستطيع أن تأخذها مني إن كنت لا تريد المشاكل إبتعد عنها
وحقيقة هو لم يكن رجلاً حقيقياً كان من أشباه الرجال ، كل هذا الكلام لم يحرك فيه شعرة واحدة

تطور بعدها الأمر وأعلن خطبته منها كان يخرج معها ، كنت في أيامها أعيش حالة من الغليان والكره والغيرة والجنون
كنت أحياناً أنزوي بغرفتي وأبكي كثيراً ، وأحيانا أختلق المشاكل مع أي شخص في عملي في منزلي في كل مكان

وبالطبع لم تنقطع علاقتنا كنت متواصل معها بشكل كثيف تخرج معه وعندما تعود تكلمني وتخبرني بكل التفاصيل
وأنا كنت أتصل عليه وأخبره أياها ولكنه كالحجر جامد لا يشعر بشيء ويتهمني بالكذب بالرغم من إني اخبرته حتى ما كانت ترتدي

شعرت بإني اريد أن اضربة ، فكرت في فكرة شرير
فكرت عندما يخرج معها سأاتي إليهم وأفتعل شجاراً معه وأضربه أمامها فهذه النوعية من أشباه الرجال لا تستطيع حتى الدفاع عن نفسها
هذا الشي كان يزيد ناري توقداً ولهيباً ، كيف لشخص مثل هذا أن يأخذها مني ،،
أعدلت عن فكرتي هذه وقررت شيء أخر أجرئ وأكثر شيطانية

طلبت منها أن أراها وصممت على أن أراها وطبعاً كالعادة بعد أصرار مني وافقت هي لا تستطيع أن ترفض لي طلب
حتى أنا أستغرب فعلاً لايمكنها أن ترفض شي انا اصريت عليه ،
أخذتها لمكان خاص كذبت عليها وغافلتها وجعلتها تأتي معي وبمجرد وصولنا وعندما أغلقنا علينا الباب عرفت هدفي الوضيع
فبكت بحرارة وقالت
تكفى إذا بلحظة حبيتني لا تسوي فيني جذي
قلت : أنتي حقي منو هذا علشان ياخذج قبلي لازم اكون انا قبلة
كانت دموعها صادقة جداً دمعتها تسقط كبيرة ، لا أعرف ماذا أعترى قلبي الشرير شعرت بأني أضعف أمام دموعها ، مشاعري تحبها لأبعد من ماكنت أتصور ليس بستطاعتي أن أؤذيها ، قلت لها يالله قومي نمشي

لم أستطع ، بعد تلك الحادثة شعرت باليأس يتسلل لقلبي وبأني سأتركها تتزوج برغم من مطالبتي لها بأن تبقى على علاقتنا حتى بعد زواجها وكانت كالعادة دائماً موافقة

وتزوجت ، في ليلة زفافها كنت بين الأصدقاء يتهكمون عليّ ويضحكون وكنت أضحك معهم وفي قلبي ينداح الألم بشكل لا يطاق
لا أعرف كيف أستطعت أن ابقى معهم وكيف أستطعت أن أخفي كل هذا الحزن وكل هذه الغيرة كانت الغيرة تعصف بي بشكل خرافي والنار تشتعل بين أحشائي ، الحب ، هذا الشيء الذي طالما سخرت منه وأزدريته الأن ينتقم مني شر إنتقام ويعذبني
نعم إنه العذاب ليس بأمكاني أن أعطيه وصفاً آخر أقل حدة ،

عرفت بعد زفافها بيوم إنها سافرت معه لمدة أسبوعين ، أحسست إنها إنتهت من حياتي ، كنت أمضغ هذه الحقيقة المرة وأكاد أن أستفرغ عندما أتصور إنني لن أسمع صوتها الذي أعشقة حد الجنون

ولكن لم تكن أقداري معها قد توقفت عند هذا الحد ولست أدري ما السبب هذا المرة ، هذه المرة لم تكن لي يد بالموضوع ،
بعد مرور شهر تقريباً رن هاتفي وإذا برقمها يزين الشاشة ، جن جنون قلبي في لحظتها أجبت وأنا متلهف لسماع قدري الحنون
قالت الو فسقطت قطعة جليد بحجم قارة آسيا في روحي وأطفأت كل حرائقي

تكلمنا كثيراً ، قالت لي كل تفاصيل ماحدث سفرهم المفاجأ ويوم زفافهم وكل ماحدث كل شيء
والشيء الذي أسعدني وأثلج صدري إنه لم يعجبها ، كان بارد المشاعر وغير مبالي هذا النوع من الرجال
الذي لا يهتم إلا بمتعته السريعة والآنية ولا يستطيع أن يتخذ قرار بمفردة ،

بعد هذه المكالمة أخذت علاقتنا منحى أخر أشد خطورة وأكثر تشوه أصبحت علاقتنا أثمة غير شرعية
مليئة بالرغبات والمشاعر التي تمنحك النقيضين ، المتعة والألم ، مع كل موعد جديد لنا كنت أشعر بشعورين متناقضين تماماً
أي خيار فيهم يشعل جذوة الندم ، الرفض أو الذهاب ، هي أيضاً كانت تكابد ذات الأحاسيس
ومع كل موعد نشعر بأنا ننجرف في مستنقع الرذيلة والذنوب فنقرر التوقف ونلتزم لفترة غير قصيرة ولكنا نعود،
نعود لأننا ضعفاء أمام بعض ، ولأنا أقدارنا كانت أقوى منا ،

برغم قسوة العلاقة وعدم شرعيتها وتوغلها في جحيم الذنوب لا أنكر بأني عشت مالا يمكن أن أعيشه مرةٍ أخرى
كان شعوري بقربها شعور ملائكي برغم شيطانية اللحظات ، حقاً أحساسي كان مزيج من النشوة والمتعة والخدر
والسعادة التي تشعر معاها بأنك محلق بسماء لك وحدك ،

بعد فترة طويلة من هذه اللقاءات التي أمتزج فيها الحب بالذنوب والوفاء بالخيانة
قررت قرار قاطع بوقف كل هذا قررنا أنا وهي أن نتوقف عن هذا الجنون وقراري كان هو أن أتزوج أنا ايضاً
وبالفعل تزوجت ، تزوجت ولكني لم أنسى ولم أكف عن الأشتياق إليها لحظة واحدة ، لم أكف عن تذكرها وعن تخيل طيفها
الجميل ، كنت حتى في علاقتي مع زوجتي لا أشعر بالمتعة أبداً ، عرفت في لحظتها أن المتعة أبداً لا تأتي فقط من العلاقة الجنسية مع الطرف الاخر إن لم يكن هناك مشاعر تضطرم بالأعماق ،

وهكذا أستمرت الحياة بنا ، أكلمها دائماً ، أحياناً نضعف إلى درجة نكاد معها العودة إلى الجنون مرةٍ أخرى ولكنا لم نفعل
ولست أدري إن كانت هذه المقاومة ستستمر أم سنضعف في يوم لهذه الوسوسات

لم تنتهي الحكاية

ولا أعرف إن كانت لها فصول أخرى

21 comments:

Najmah said...

صدددمة
!!
ماتوقعت النهاية
كلش ماتوقعت يصير جذي
..
لااا لاا هذا مو حب
الحب اطهر من جذي
الحب اذا ماتغلف بالنقاء والضمير والانسانية
مايتسمى حب
!!

kAiKa-MGroMa said...

بس قريت العنوان

لما أرجع اقرااا البوست

ياااي كلي حماس للعوده

:D

esTeKaNa said...

مذهله
!!
واقعية لحد الألم
لن نكذب ونقول لم يحدث
ولن نغير حقائق الحياة ونقول انها لم تصدف


عندما تبدأ العلاقه
كلا الطرفين لا يدركان حقيقة ذاك الطريق
ولا الى اين سيصل بهم المسير
القوة ليس ان تخطأ
ولا ان تذنب
القوة انك بعز الذنب والألم
تنتشل نفسك لعالم النقاء
لحظة انتشال نفسك لحظة تحتاج قوة
تحتاج اراده
نادر من يستطيع
!!
في اول ذنب هناك وخزه ضمير
ومن ثم الم
ومع الوقت يتلاشى
ويصبح هناك ادمان يقتل كل احساس بالم الضمير


القصه مؤلمه
تمنيت ان يبقى الحب اطهر
ولكن..في حياة الواقع كل شي يصير
:)



ملاحظة...اعتقد لو كنت قد ذيلت ملاحظة ان اشخاص القصه كلهم من واقع الخيال لاكان افضل من ترك هذه الملاحظة في بدايه القصه
:)

7osen said...

:نجمة

أهلا وسهلا
حياج الله عزيزتي

تعتقدين نجمة إن الحب إذا ما تغلف بالنقاء والضمير الإنساني مايتسمى حب ؟

أنا أعتقد إن الحب عاطفة مالها قانون معين
يعني الحياة والتاريخ فيها أمثلة كثيرة جداً تقول لنا إن الحب ممكن ينوجد بحالة مشابهة للي إنكتب

لكني أأيدج إن هذا الحب مشوهة وممنوع ومايجلب إلا الندم والخسارة والذنوب

تحياتي لج عزيزتي
وشكرا على التواصل

7osen said...

:كيكة مقرومة

حياك الله بأي وقت
وأنا بإنتظارك

أجمل التحيات

7osen said...

:إستكانة

اهلا وسهلا
شلونج إستكانة

عجبني تعليقج إستكانة

فعلاً الأحداث ممكن تحدث بالواقع إن لم تكن حدثت بالفعل

واقعنا مليء بالقصص المشابهة ولا يمكن ننكر هالشي


وبالفعل بالظبط إللي قلتيه

قوة الإنسان إنه ينتشل نفسة من حالة تكون أقوى منه

يقرر إنه يكف عن الخطا ويصلحة وينفذ قرارة بكل إصرار وعزيمة

هنيه يكون إنسان حقيقي قوي وقادر على كل شي

وملاحظتج صحيحة
مافكرت بالهشي

:)

تحياتي لج إستكانة
أتمنالج كل التوفيق

5roofa said...

كرررررررهته كرهت البنت

شوهت الحب
ما تعرف شنو يعني انه تحب

بسهوله رضت على غيره و ليش عشان اهلها ما وافقوو؟؟
عشان اهلها رضوو؟؟؟

مافي شي اسمه ما قدرت ارفض
مافي شي لي متى برفض

لي طول العمر
ليما نفسي يوقف بستمر ارفض عشان حبي


مافييي شي اسمه انا ما قدرت اتحكم بمصيرييي

حسييييين
:'(

بدايتها

نهايتهاا

مادري والله مادري

لييش حسين

ليش حولو الحب لي شي متوحش

شي كريه

ليش خلو الحب شي ما ودك تعرفه

:'(

ليش خلو الحب شهوه و خياانه؟؟
ليش حسين

:'(

القصه روووعه حسين امبي لدرجه اني اندمجت فيها و قعدت احترق معااا

روعه روووووووووووووووووعه

والله اعيز اقولك شكثرر حبيييييتها قريتها ثلاث مرات يالله قررت اني اكتب كومنت

من صج حسييين من صججججج انت لمة تكتب شي

امبييي مادري والله

بس تكتب شي ما ينوصف من صج

SALAMZ DEAR....

kAiKa-MGroMa said...

Oooops! :|

قالت الو فسقطت قطعة جليد بحجم قارة آسيا في روحي وأطفأت كل حرائقي

هالجمله حدها خياليه .. بس امبيه صج انت لما تكتب شي .. بطريقتك تخلي اللي يقرا انه يتخيل اشخاص ويعيشهم ادوار .. أهنيك اهنيك اهنيك

كل اللي اقدر اقوله "حسين فنان" :> كالعاده.

charisma said...

ابدعت
قصه وااقعيه مؤلمه محطمه

:/

SHAHAD said...

ليش هذي نهاية الحب ؟
ليش يلطخون الحب بهالأفعال الآثمة !
حسين أحس إن أفكاري مشتتة
يمكن لأني وايد خيالية وما أحب أعيش بالواقع اللي يفرض علينا اشياء مانبيها !
يبقى الحب نقي في ذهني
بعيد عن خيانة امرأة لزوجها
أو خيانة رجل لزوجته !
مبدع في كتاباتك .. أحرفك أسلوبك يشدني دائما : )

ShLaLaT said...

واقع مؤلم !!؟


يا ليت لو الفصل الثاني
اهو يجع حق حبيبته
ومرته تتزوج ريل حبيبته :)

حلينا المشكله لوول



الله يبعدنا عن الرذائل و يهدينا ويستر علينا ويحمينا

LaDY RaiN said...

إلى أي مدى سيأخذنا الجنون ؟
وهل العقل قادر على قول.. : STOP !

مشاعرنا، أمنياتنا المستحيلة، أرق يعتره الخوف وقلق يشتت كل ما فينا !
ارتعاشاتنا وهفواتنا، ولذة الخطيئة، وندم اللحظات..

حين نحب !!

هل نحن قادرين على الاستماع لما يقوله هذا العقل !!

حسين،
قصة واقعية جداً، مؤلمة..
بها أصعب المشاعر، وأعمقها.

أوووف..
اختنقت، كفاية الغبار اللي احنا فيه شسويت فينا ! :(

Barrak said...

وانا اقرا تألمت


بس بنفس الوقت تعلمت


ياحلوك
وياحلو ماشفت

7osen said...

: خروفا

أهلا وسهلا

أحياناً نقول كلام
لكن بوقت الصج يتغير كل شي

في تصرفات محد يقدر يحس فيها او يعطيها سبب إلا صاحبها

ومثل مايقولون
إللي إيده بالماي مو نفس إللي إيده بالنار

شكراً على تواصلج عزيزتي

7osen said...

: كيكة

مرحبا عزيزي

شكراً على كلامك الطيب

سعيد بوجودك

7osen said...

: كاريزما

أهلا وسهلا

مشكورة كاريزما على تواصلج
أتمنالج كل الخير

7osen said...

: شهد

أهلا وسهلا شهد شلونج
إن شاءالله تكونين بخير


الحب بخيالنا دائماً يكون مثالي

لكن الواقع يفرض على الناس يكونون مشوهيين

الواقع والأقدار أهي إللي تتحكم بمصاير الناس

مايقدر عليها إلا الإنسان القوي

مشكورة على كلماتج الطيبة
ويعطيج العافية

7osen said...

: شلالات

أهلا ومرحبتين

فعلا واقع مؤلم


الله يسمع منج إن شالله

شكرا على تواصلج عزيزتي

7osen said...

:ليدي رين

أهلا وسهلا ومرحبتين

أعتقد إن الحب والعقل لا تربطهم علاقة قرابة بأي حال من الأحوال

الحب يجاور الجنون
و
الجنون
دائماً يقود إلى الألم


شكراً ليدي على مرورج العذب
أتمنالج أجواء خالية من الغبار
إللي ذبحنا ذبح

7osen said...

: براك

ياهلا ومرحبا

مشكور على كلماتك المختلفة دائماً

صج شاعر

أجمل تحياتي لك

will said...

6K聊天室,080中部人聊天室,聊天室交友,成人聊天室,中部人聊天室,情色聊天室,AV女優,AV,A片,情人薇珍妮,愛情公寓,情色,情色貼圖,情色文學,色情小說,色情,寄情築園小遊戲,AIO交友愛情館,情色電影,一葉情貼圖片區,色情遊戲

言情小說,情色論壇,色情網站,微風成人,成人電影,嘟嘟成人網,成人,成人貼圖,成人交友,成人圖片,18成人,成人小說,成人圖片區,微風成人區,成人網站,免費影片,色情影片,自拍,hilive,做愛,微風成人,微風論壇,AIO

情趣用品,情色,成人,A片,自拍

情趣用品,色情,成人影片,色情影片,免費A片

情趣用品,成人網站,A片下載,日本AV,做愛

情趣用品,美女交友,A片,辣妹視訊,情色視訊

情趣用品,色情聊天室,聊天室,AV,成人電影

A片,aio,av女優,av,av片,aio交友愛情館,ut聊天室,聊天室,豆豆聊天室,色情聊天室,尋夢園聊天室,080聊天室,視訊聊天室,080苗栗人聊天室,上班族聊天室,成人聊天室,中部人聊天室,一夜情聊天室,情色聊天室,情色視訊,美女視訊,辣妹視訊,視訊交友網,免費視訊聊天,視訊,免費視訊,美女交友,成人交友,聊天室交友,微風論壇,微風成人,sex,成人,情色,情色貼圖,色情,微風,聊天室尋夢園,交友,視訊交友,視訊聊天,視訊辣妹,一夜情