3/28/2011

لعبة الحياة


في عالمنا المتراخي .. المنفر .. في أخره .. نهايته .. بقاياه .. وجِدنا

نبحث عن بياض في قلوب الناس التي امتلاءت سواداً وغلاً .. نبحث لأننا جزء من هذا الكل

كم هو قبيح هذا العالم .. نعم قبيح .. لا شيء يمكن أن يغير هذه الحقيقة

حتى جمال النساء .. وهمسات الحب .. وتقوى الصالحين .. ودعاة الدين .. وأصوات الضمير

لاشيء يمكنه أن يغير هذه الحقيقة

شيئا وحيدأً .. "قبس السماء" .. هو الأمر الوحيد الذي بأمكانه أن يعيد لوجوه الناس بشاشتها .. وأن يزرع في القلوب المحبة

قبس السماء ... ياترى متى يأتي

.......

في قلبي خفقة ثقيلة

مملوءة بالأمل واليأس ... متجاورين تماماً

هل هي الحياة هكذا ... أمل ويأس

نزرع حرثنا ... وننتظر الحصاد

نفرح كثيرا عندما تطرح حياتنا ثمار ما نشتهي ... ويأخذنا اليأس حين تبور أرضنا

لا ندرك أن الحياة خطوتين ... واحدة للأمام وأخرى للخلف

نتقدم يوم ... ونتأخر يوم ... وتستمر الرحلة


أحيانا ... أستفيق في أحد الصباحات وأجد الأمل يغمر كل ذرة من كياني

وأحيانا أيضا أستفيق والقى اليأس بوجهة المكفهر يبتسم لي بترحيب

وعندما أتخلص من كلتا الحالتين وأتأمل كل شيء بتجرد ... أجد إنها الحياة

شيء لا يمكن فهمه مهما حللنا وتأملنا وقرأنا ... وقلنا ... وحاولنا

الحياة ... تركيبة فريدة ... لا يعلم سرها سوى من خلقها


المهم في الأمر نحن ... طريقنا فيها ... وجهتنا

إلى أين نسير ... متى ننتهي ... ماهو مصيرنا

وهذه المشاعر التي تجيش بطيش بالغ

وتعود إلى الانزواء بسكينة مفرطة

كيف نتعامل معها


إنني وبعد كل هذا العمر المهدور ... أشعر بالسعادة ... وبالحزن

أشعر بأنني أكد أن أضع يدي على السر

على المعنى... على الغاية

ورغم مخاوفي ووساوسي بأن يكون كل مايشعر به قلبي هراء

إلا إني أرى إنه لا مناص من الأيمان به

لأنه من الصعب أن نظل نحرث دون أن نجني الثمار

......

حقيقة ... مشكلتى الكبرى في قلبي

في هذا المد المتواصل من الشعور

شيء لا يمكن إيقافه

شعور قوي جدا ... يبحث عن تفسير لمعنى الحياة

ويتساءل بألحاح مؤلم ... لماذا الناس بكل هذا القبح

لماذا نكره ونقتل ونظلم ونقسى ... لماذا يتألم الناس كل هذا الألم بسبب بني جنسهم

لماذا يحدث كل ذلك وفي العالم مكان يسع الجميع


بأمكاننا أن نعيش بسلام وأمان ومحبة ... فلماذا يحدث كل ذلك

حقاً لماذا

ياليتني فقط أجد اجابة بأمكانها أن تقنع تساؤلي اللحوح

.....

أحيانا وفقط لأنك إنسان ... تدفع ثمن إنسانيتك بصورة باهظة جداً

10 comments:

سلة ميوّة said...

كلماتك هي شيئ اعيشه كل يوم!!!


حتى الأمل ماعاد له طعم..فهو وهم كاذب...


صارت الأسئلة مغيظة في عالمي...
كل صباح
سؤالي الاول

ليش؟؟



وسؤالي قبل النوم ذاته!!!!





مساءك توت...وعسل...

أشياء ماديه لذيذه...لا مجرد كلمات :)

Engineer A said...

ليش كل هالتشاؤم؟

الحياة جميلة .. وفيها أمور رائعة .. لكن يبيلها من يفهمها ويعرف شلون يعيش فيها صح :)

حسين المتروك said...

أدعوكَ للتفاؤل قليلاً ..
فالحياة ليست مُجرّد خُدع وبهلوانات ..
إنها مكنونة في ذاتك صديقي ..
ابحث عن ذلك الشيء في ذاتك لا في ذوات الآخرين ..

قد يكون العالم قبيحاً، ولكنّني أؤمن بأنّ كلّ هذه التساؤلات خرجت من إنسانٍ طاهرَ القلب جميل الإحساس عظيم التفكير ..

Some One said...

SOME One..
...
فعــــلا..ان العالمـ فبيح..!

ولكن أليــس الانسان سببــ هذا
القبح..!؟
.......
الحياة جميلة ان رأيتها كذلكـ
قد تمر عليك لحظات حزينه وازمات مريره ومشاكل لا حل لها قد تنسيكـ ان في الحياة اشياء يمكن ان تسعدنا حقا ..
وما اجمل التفاؤل ولكنها جوهرة نادرة لا يملكها الا القليل..
....
بخصوص..تساؤلاتكـ.
ان الانسان لايرضيهـ شيء..ويطمع وبالمزيدوالمزيد ويريد ان يكون
الافضل دائماً وفي المقدمهـ
وهذه فطره منـ رب العالمينـ..

ولكــن ما اجمل الرضا و القناعهـ بما تملكهـ..
......

ولا تعقد نفسكـ بهذه التساؤلاتـ التي لا يعلمها سوى رب العالمين..=]
هذه هي الحباة عيشها كما ينبغي ..=p

كلماتي لكـ يا ذا القلب الطاهر..

7osen said...

سلة
ياهلا والله ومرحبة

كلامج صحيح
هذا السؤال دائما في البال

لكن رغم كل شي يبقى الامل يمدنا بالقدرة على الحياة

الف تحية عزيزتي
:)
.......
مهندسة

التشاؤم ... ممم مادري شنو سببه يمكن لأنه الحياة صعبة جداً ولا تلين
تدرين شنو المشكلة
المشكلة في الشعور .. العقل يدرك التفاؤل ويسعى على ضوءه لكن الشعور يأتي بغته ويغمر كل شيء باليأس

عموما .. الحياة بكل احوالها .. أمل
.....
حسين المتروك
ياهلا ومرحبا عزيزي

الله .. كلامك جميل
أحيانا بالفعل نحتاج أن نستمع إلى هذا الكلام كي نفتش في ذواتنا عن كينونة الامل
لكن الحياة صعبة ياصديقي
وغالبا يأخذك تيارها الجارف إلى حدود اليأس
لكن مثلما قلت السعادة تكمن في الذات
وياليتني أستطيع أن أجدها

لك صادق التحية اخي الكريم
وشكرا على شعورك الجميل
.......

some one

ياهلا والله

الانسان هو من يضع انطباعتنا عن العالم اجمع

فإذا كان الانسان جميل محب ومتسامح
بالتأكيد سنكون جميعا كذلك

لكن للاسف الانسان في عالمنا يجردنا من كل انسانية نشعر بها
ويدفعنا دفعا إلى التشاؤم

الأمل يبقى دائما بأن نصحوا ذات يوم ونجد العالم مملوء بالمحبة والسلام

الف تحية
:)

~أم حرّوبي~ said...

الأمل واليأس
كلمتان تذكراني بما يقال توأم أحدهما خيّر والآخر شرير

كلاهما من ثلاث حروف
وكل منهما يناقض الآخر بصورة تامة
وبالنهاية نجد أنه لن يكون هناك أمل إن لم نشعر باليأس في مرحلة ما

دائما نواجه مواقف نصل في إلى نقطة ما يأكلنا فيها اليأس أكلا
وخلال ومضة واحدة يغزو الأمل شراييننا
فهل ترى طعم الأمل يحلو لولا اليأس الذي يسبقه


رغم قسوة ظروف الحياة وتحجر قلوب بني البشر
رغم موت المشاعر موت الضمير
لابد أن يكون هناك جانب مشرق من كل هذا علمناه أو غابت عنا ملامحه

هذه حياتنا التي كلما تعمقنا فيها لنفهمها أكثر
نرى أننا تعقدتنا أكثر وأكثر

:)
تحية راقية لحضرتك

aL-NooR . said...

وين الفرح؟
ولى ومشى ؟
وخالف طريق؟
خايف تفيق ؟


.
.
لا
نحن لا نقف
انما تلحق بالسعادة
هي هناك بعيدة لكن
بالامكان ان
نلحقها
نجاريها
نمثلها الى ان تتقمصنا
:)

اشتقت الى هنا

Lola said...

حسين يا عزيزى تطرح أسئلة ما برحت ابحث لها عن اجابات فى ليالي طويلة توسدنى فيها الآرق رفيقه!
احيانا أشعر بروحى تعصف تدوى بها الآيام وتقسمنى دولا من "التيه"!
ويطول مٌقامى فى الصفوف الخلفيه للحياة غير عابئة بترتيبى الآخير!
لكنى افيق كل حين وانتفض باحثة عن الحياة وتاركة نفسي للريح وللموج
باحثة عن الوان جديده ومذاق شهى لأيام اعرف انها تشيه الأبواب فى نهاية الممرات ننحرف يمينا ويسارا ونجد ابواباً مغلقه واخرى مفتوحه.
..
حسين مشتاقة لعالمك ونبض حرفك..

كن بخير,,
لولا

Anonymous said...

اليأس مرض والأمل كذبه
واذا كنت ترى ان الحياه لعبه
فلابد من رابح وخاسر
لامجال ان تكون كليهما معا
نحن ياصديقي لانستطيع ان نمهد الطرق لأحزاننااو
افراحنافالمشاعر وليدة اللحظه
أريد ان أطلعك على سر يؤرق مضجعي
كم أحبك ولطالما أحببتك ولكن لكون الحياة تفرض علينا قواعدها التي تملأ نفوسنا بالرعب فلا مجال سوى أن نطرق رؤؤسنا اذعانا لها رغما عنا وعن مشاعرنا

7osen said...

أم حروبي
شكرا لمرورك عزيزتي
ومثل ماقلتي الأمل واليأس لابد أن نجربهما كي نشعر بتضادهم
وكما يقولون .. بأضدادها تتميز الأشياء
وتبقى الحياة رحلة أمل ويأس
والله يبعد عنك اليأس
تحية محبة
......
النور
شكرا لهذا النور
وشكرا لشاعريتك الجميلة
حقيقة
كلماتك كلمات شعر ومشاعر

السعادة .. هل هي حقيقة أم كذبة
لست أدري

اتمنالك سعادة حقيقية
:)
......

لولا

أيتها العزيزة الغائبة
على فكرة
أنا أحبك جداً .. فعلا أحب عالك الذي غاب فجأة
أتمنى ان تبقيه موارب لنلجه كلما شعرنا بحاجة للجمال

الحياة ياعزيزتي الجميلة
شي غامض .. غير مفهوم .. مبهم .. سرمدي
نظل نفكر ونفكر في أسراره ولا نصل لنهاية

شكرا لك لولا
شكرا لأنك هنا
محبة

.....

غير معرف
اهلا

فعلا .. نحن لانملك سو أن نطرق رؤوسنا عندما تكون أقدارنا بكل هذا التسلط

الأقدار شيء اقوى منا .. ربما تخبئ جانب حتمي لسعادتنا لا نراه إلا متأخرا جدا
أتمنى ذلك

الحب .. أصدق شعور .. وأنبل عاطفة .. لا تمنحه إلا لمن يستحقه

الف تحية