5/04/2012

انتي

لا أمل لي في أن أرى وجهك الجميل الذي قضيت كل حياتي أنتظره
....
كلما تخيلت عينك السادرة بلونها العاجي الذي يسرق العمر إبتسمت بمحبة .. فقط حين يصلك خيالي تتوجب الإبتسامة
.....

دائماً تترك لي يدها .. احتضنها مثلما ارغب .. أقبل اصابعها واحدٍ تلو الأخر .. ثم اضعها على جبيني وأنام .. ودائم أحلم بالجنة.
.......
 على حدود شفتيك تقف الدنيا .. هناك في السر المكنون .. والمعنى المخفي .. حين أراقبهما وأنتي تهمسين بحب أرى فيهما كل ما يمكن أن تعنيه الحياة .. وحين يشفق عليَ القدر ويدنيهما مني لأقبلهما قبلة الخلود تتحد المعاني كلها في أحساس فريد .. أحساس أظنه ذروة المنتهى و غاية الوجود.
........................
شيء ما في ملمسك يجعلني سعيد .. سعيد لدرجة إني اود أن أظل ملتصق بك ما طاوعتني الحياة، بشرتك الصافية مثل روحك تقتلني مرات ومرات دون رحمة ولا عفو .. اتحسس رقبتك وأشعر بالنبض .. ذلك النابض الذي يناديني فألبي .. وحين أسافر على خارطة جسدك\وطني أجد كل الدروب معبدة لحبي وأشواقي فيأخذني الوسن وأنام في قلبك متوسداً حرير  ذراعيك
.................................... 
أحياناً يصبح الكلام بيننا ضرب من ضروب العبث .. لا معنى لأي كلمة تقال حين تتواصل النظرات بصمت الحديث .. حين يصلنا العتب والأشواق و الحنين والألم من نظرة واحدة .. صادقة و معبرة .. فلا نحتاج بعدها ابداً لكلمة قد لا تعبر عن حقيقة الشعور .. لغة العيون هي لغتنا الأم .. أنا وأنتي ياحبيبة .. أة كم أهوى عينيك ولا يمكنني أن أقول عنهما شيء أبداً لأنني لا أجيد التعبير ولأنني لم أصل بعد لمعنى الأشياء وعينيك كل كل الأشياء.
...........................................
حبنا يا حبيبتي حالة خاصة .. حالة واضحة لدرجة التعقيد .. ومعقدة لدرجة الوضوح .. يحب الناس بعضهم ولا تتكتمل قصصهم على أكمل وجه.. لكن الحكاية معك أكتملت وأتمت كل معانيها .. نحن معاً .. تمضي السنين و لازال الحب يهدهد أرواحنا ويجمعها .. لا زالت الأشواق بكراً في حنايانا .. لازلنا أنا وانتي .. أنا وانتي .. وسنبقى أنا وأنتي.
......................................
كلمتي الأخيرة ..... "أحبك" وأكتفي. 

11 comments:

t7l6m.com said...

لا يسعني إلا أن أقول الله يخليكم حق بعض.

7osen said...

.. الله يخلي كل الناس لبعضها

~أم حرّوبي~ said...

حالة واضحة لدرجة التعقيد .. ومعقدة لدرجة الوضوح

كلمات معبرة بحق :)

ليت كل قصص المحبين تنتهي
ب(سنبقى أنا وأنت )

سلم قلمك ~

الجودي said...

سعيده بمقالك .. وبختامه ..

وأقول مثل قول تحلطم .. الله يخليكم لبعض

:)

7osen said...

أم حروبي

الله يسلمك
وشكرا لمرورك المميز

أتمنالك كل السعادة

7osen said...

الجودي
ياهلا والله

إن شاءالله دائماً سعيدة و مستانسة :)

الله يسلمج عزيزتي

وشكرا لمرورك الجميل :)

Anonymous said...

القصص لاتكتمل الا بالخيال
استيقظ ياصديقي
بادر بالخطوه الاولى واكسر حاجز الخوف لتنعم بواقع اجمل

7osen said...

غير معرف

اول شي قولي انت منو ؟
بعدين راح اسمع كلامك
:)

انا اخاف المبادرة مجهولة النتيجة لأني اخشى الم الشعور

تحياتي

7osen said...
This comment has been removed by the author.
ChiحleB said...

قرأت الكثير لكن لم اقرأ بجمالها من قبل
اكثر من رائعه

Anonymous said...

أحياناً يصبح الكلام بيننا ضرب من ضروب العبث .. لا معنى لأي كلمة تقال حين تتواصل النظرات بصمت الحديث .. حين يصلنا العتب والأشواق و الحنين والألم من نظرة واحدة .. صادقة و معبرة .. فلا نحتاج بعدها ابداً لكلمة قد لا تعبر عن حقيقة الشعور .. لغة العيون هي لغتنا الأم .. أنا وأنتي ياحبيبة .. أة كم أهوى عينيك ولا يمكنني أن أقول عنهما شيء أبداً لأنني لا أجيد التعبير ولأنني لم أصل بعد لمعنى الأشياء وعينيك كل كل الأشياء


روعة روعة روعة :)