6/14/2010

دمعة فراق

هل ما زلتي تسمعين هدير أشواقي ؟؟
.......

في عيني بريق دمعة أقذف بها بعيدا وترتد إليّ

كم وددت لو نبقى معاً ابداً ، لا نفترق

لكننا أفترقنا


أجلس أمام جهاز اللاب توب، أنوار غرفتي كلها مطفئة .. أنظر إلى المرآة التي تواجهني والمح بريق تلك الدمعة

منذ أن أفترقنا وهذه الدمعة تطل كلما أختليت إلى نفسي وأنداحت ذكريتنا تعبث بي بجنون فاحش


أحبك ، هل عليّ أن أرددها لنفسي في كل لحظة لتكف عن مطالبتي بنسيانك


منذ ان وجدت نفسي في ركب الحياة .. وأنا أعتمد على سياسة الأمر الواقع .. أنا الأن هنا ، ماذا عليّ أن أفعل غداً

الأمس مضى وانتهى فلأنظر أمامي وأكمل طريقي

دون الالتفات إلى الخلف


إلا معك


توقف عندك الزمن بعناد فج .. واصرار مميت
في كل ليلة أسترجع ذكرياتنا ، عملنا معنا طوال الوقت، رحلاتنا ، تفاهمنا الكبير، قراءتنا المشتركة .. مناقشاتنا اللذيذة
تهورنا و تلك المشاعر الفطرية التي تحمل الروح إلى أفاق بعيدة

قررنا أن نبقى معاً مهما كلفنا الأمر ، لأننا وجدنا ضالتنا في بعضنا
هي جزئي الضائع .. النصف الذي يكملني لأصبح حقيقة


لكنه القدر الذي يعبث بنا كيفما شاء
أفترقنا
ولا أدري ما السبب

هل هو الشك .. أم الحب الذي فرقنا .. لا أدري
كانت تواجهنا مشاكل كبيرة في الأرتباط

عقبات عجزنا عن تجاوزها برغم اصرارنا


كانت تريد أن ترحل معي إلى أي مكان .. مصممة بشدة على الهروب .. وكنت رافضا لهذه الفكرة من أجلها
لكنها لم تكن مقتنعة تماما برفضي
حاولت أن اناقشها .. أفهمها .. لكنها وضعتني بين خيارين إما الهروب أو الفراق


كانت قوية الشخصية وشديدة الايمان بأن إن كنا نحب فعلا فلن يفرقنا شيء
وكنت واقعي جداً ورافض تحميلها مغبة الهروب والسمعة السيئة

حددت لي تاريخاً

وحين مضى ولم أجيبها بقراري النهائي

قررت ان تقاطعني


كنت اتصل بها ، ولا أسمع سواء شيئاً واحداً .. إن كنت تحبني فلنهرب معاً
حاولت اقناعها بالعدول عن رأيها لكنها اصرت
وعندما ادركت انني لا استطيع أن احقق لها ما تريد

قالت بأنها ستتركني رغم الحب الكبير


وبالفعل نفذت

رحلت مع شخص أخر .. شخص لا تحبه
لم تحيى معه ذكريات طويلة .. لم تتشابك يديها بيديه

لم تهمس له دون سبب "أحبك".. لم تشتد نقاشاتهما على شخصية في رواية

لم يخفق له قلبها .. ولم تبوح له عينيها بحديث القلب


تركتني
ولا زلت أجهل هل كنت مخطئ عندما لم اقدم على الهروب معها

لم أستوعب رحيلها ، ظلت روحي محلقة في سماء عالمنا الذي كان

وفي كل ليلة تحضر تلك الدمعة .. وتذكرني بانها تركتني ورحلت، و ان لا أحد يناقشني .. ولا أحد يناكفني في عملي .. ولا أحد يهمس لي دون سبب " أحبك" ولا أحد ولا أحد ولا أحد

أفترقنا، هي الحقيقة الوحيدة التي يجب أن استوعبها ولم افعل

أفكر دائما ، ما الذي كان من الممكن أن لا يفرقنا

من العبث أن اقول إنه لو وافقت على الهروب لم نكن لنفترق
هي أقدار خفية يصنعها القدر ونقع بها نحن ،


الحب هذا الشعور الذي يزهر الربيع ثم يحيله إلى نار حارقة لا تبقي ولا تذر

تجلدني في كل لحظة سياط البعد .. واتذكر تلك المرأة التي شاركتني كل تفاصيلي بحب كبير
وأبكي فراقها بحرقة


اليوم أطفأت أنوار غرفتي وجلست وحيداً .. نظرت إلى المرآة التي تقابلني ولمحت تلك الدمعة تتسلل إلى أحداقي
هذه المرة لم أواريها تركت لها الطريق سالكاً لتنحدر
علها تريحني من عذاب التذكر



10 comments:

why me said...

ما اصعب هالمشاعر

Yara said...

أبداً لم تكن مخطئ
،
،
أقداركما هي التي رسمت لكما قصة حب نهايتها الرحيل
،
تأكد عزيزي أنك مع كل العذابات الي
تشعر بها سوف تصل إلى حقيقة واحدة وهي

أن قصة حبك هي أجمل ما حصلك

تحياتي

aL-NooR . said...

كلمات صادقة
كأنها لم ترد من قبل

انه القدر ..لا قراراتنا

الحمدلله .. القادم افضل
ليس بوسعنا غير الابتسام
:)


*******************

Engineer A said...

مو من نصيب بعض!!

لا موقفه خاطيء ولا موقفها ..

انما هي الأقدار .. قدرها الفراق

نص حزين بالفعل .. ولكن دائماً يبقى هناك الأمل

دمت بخير

الجودي said...
This comment has been removed by the author.
أم الخــلـود said...

(حملة الجسد الواحد)

أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة في الشريط الجانبي لمدوناتهم تضامنا مع أمة محمد !!

صورة الشعار .. في مدونتي كركر .. ويكتبون فوقها ..

(حملة الجـسد الواحـد)

رابط المدونة

http://krkr111.blogspot.com

جعله الله في ميزان حسانتكم .. آمين

7osen said...

واي مي
ياهلا ومرحبا

فعلا هي من اصعب المشاعر

ومساؤكِ خير

.....
يارا

مساء الورد

شكرا لك عزيزتي على هذا التواصل الجميل
هي ليس قصتي أنا لكنها مجرد مشاهد من الحياة

وصحيح أنا أرى أنا الحب اجمل مايمكن أن يحدث للإنسان

تحياتي
............

النور

اهلا بهذا النور
بالفعل علينا دائما الابتسام رغم كل شيء

أجمل التحيات القلبية
:)

............

انجينير
اهلا وسهلا

الاقدار حين تقرر أمر لايمكننا الاعتراض ابدا
علينا ان نرضخ وننظر إلى الامام

شكرا لكلمات الصادقة
اسعدني مرورك
.............

أم خلود

جزاك الله خير

Anonymous said...

عجيب
مُبدع

حبــيت طبيعة تفكيرك

~أم حرّوبي~ said...

أحبك ، هل عليّ أن أرددها لنفسي في كل لحظة لتكف عن مطالبتي بنسيانك

لها وقع مؤلم في النفس


الهروب ليس حلا ولكن فاتحة لمشكلة جديدة
ولابد لها أن تعطي فرصة لمن ستشاركه بقية حياتها حتى يحبها فتحبه

ولابد لك أن تعطي لنفسك فرصة أن تعيش حياتك

فالحياة بمجملها فرص سعد من عرف استغلالها

مودتي ~

7osen said...

غير معرف

شكر لك من القلب

.....
ام حروبي

فعلا الحياة فرص
لكن الشقي من يملك قلبا عاجز عن النسيان


شكرا لمرورك الجميل
لك اطيب التحيات